أثر دوائر المعنى في انحرافات التركيب دراسة في شعراء الجنوب المعاصرين (5)

أثر دوائر المعنى في انحرافات التركيب دراسة في شعراء الجنوب المعاصرين (جعفر أحمد/ أحمد حافظ / محمد العارف) نموذجاً

أ.د/ محمد عبد الرحمن محمد الريحاني- أستاذ علوم التركيب والدلالة كلية دار العلوم- جامعة المنيا

ويطالعنا التداخل المعنوي بين دوائر اليأس والانتظار والأمل والحلم عند الشعر أحمد حافظ مستخدماً عناصر الطبيعة- مثل جعفر- رموزاً يعكس عليها إحساسه، ويستنطقها كما يستنطق الجبل ابن عبدوس الأندلسي، ففي قصيدته “سوف أبقي على جبلي” يفيض العنوان باليأس الواضح حتى إنه يمثل القرار والحكمة الأخيرة التي توصل إليها الشاعر لينعزل عن العالم في مخيلته طارداً لكل معاني الحياة، فالأشجار التي هي مأوى العصفور الأمين تطرده والحجر لا يتفاعل من حزن الغريب المعبر عن يأس الشاعر، وهذا الغريب يائس مهزوم وقد رمته الهزائم في الفراغ فأصبح كأي رصيف تدوسه الأقدام ومهمل بلا إحساس للآخر به، فينعزل الشاعر عن العالم متأملاً في قراءة الأخير:

كأيِّ إلٰهٍ جلستُ على قمَّةٍ في الجبالِِ

ولستُ أُبالي بما سوفَ يحدثُ

وما أن يصل اليأس إلى قمته حيث يشعر الشاعر بالضياع الأبدي فـ:

الضياعُ أبي..

والعذابُ رفيقي الذي ليسَ يرتَحِلُ

وكأيِّ حذاءٍ أسيرُ.. ولا أَصِلُ!

حتى يبدو الحلم والمقاومة في انتظار لحظة الأمل والخلاص من إسقاطات الواقع المؤلم على الشاعر فيقول:

“لكنَّني سوفَ أبقَى على جَبَلِي واقفًا

ويدايَ حُشُودُ تلاويحَ

عينايَ مُشرَعَتانِ كنافذتَيْنِ

وقلبي مدائِنُ للفُقَراءْ”

غير أننا نستطيع أن نرصد بوضوح أن معنى اليأس لدى الشاعر الفيومي أحمد حافظ يمثل مسحة عامة في كل شعر، وهو يأس أُطفِئ من ظاهرة الأمل والحلم عنده، ولربما العناوين التي لخص فيها تجربة القصائد تكشف بوضوح عن هذه الظاهرة، فقصيدته “سيرة عن فتى ما” يجعل متعلق الإشارة “عن” مرتبطة بنكرة عامة، ويؤكدها بالوصف العام في “ما” مما يشعر بالإهمال واليأس القاتل لدرجة أن هذه الأوصاف النكرة يصرح بها أنه

“سأحكي عن فتىً لم تعرفوهُ

تفيَّأَ مرَّةً ظلَّ النخيلِ

إنه الحرمان حتى من أبسط حقوق الحياة أن يأوي واحد إلى ظل عام في رمز النخلة ابنة عم البشرية والتي خلقت من بواقي طينة آدم كما هو في الموروث الديني، لكنه تحول إلى الأعمى وتحول إلى المجنون وتحول إلى اليائس الذي لو لاحت لديه أمنية الانتظار فإنه ينتظر الضحايا، وإذا نظر إلى المرايا لم ير إلا وجه أخيه القتيل:

“ولمْ أبرحْ أحدِّقُ في المرايا

ولم أرَ غيرَ وجهِ أخي القتيلِ”

وحتى إن انتظر الشاعر أملاً في قصيدته “أغنية وثورة” إلا أن هذا الحلم يأتي في موجة من الخجل، وربما لا تأتي لأنها في وهم الشاعر اليائس وحده إذ هم من العجزة لا إرادة لهم:

نحنُ بَنُو الخُسْرَانِ المَهِيْبِ

ولو شِئْنا..

لكُنَّا لهُ مِنْ الرُّسُلِ!

أحلامُنا في الرمالِ ضائعةٌ

وطيرُنا مذبوحٌ على الجَبَلِ

………

نحنُ رجالُ الأعرافِ

خطوتُنا حيرانةٌ بينَ اليأسِ والأمَلِ!

وتكشف قصيدة “وقفة على الطلل الأخير” من عنوانها معنى اليأس القاتل؛ إذ كل شيء ضاع ولم يبق إلا وداع آخر طلل بما للطلل من موروث في الأدب العربي؛ إذ يعني بقايا الدار الخاوية التي هجرها ساكنوها، فإذا حمل الشاعر معه شمعة فإنه لا يرى الأرض إلا رقعة عتمة وخراب، وهنا تتداخل معاني الأمل واليأس حتى أنه يتربص خلف الأمل والوصول للأمل في معادل المحبوب في الصحراء لكنه كمحارب طواحين الهواء لأمل موهوم في نفسه

“سَرِيْرِي

رَصِيْفٌ بالمُحِبِّيْنَ آهِلٌ

وفَرْشِي غِنَائِي

والسَّمَاواتُ أَسْقُفُ

……..

فَقَدْ خَابَ مَنْ في ضِحْكِهِ كانَ مُسْرِفًا

وَطُوبَى لمَنْ في حُزْنِهِ كانَ يُسْرِفُ!

وهكذا أيضاً تأتي قصيدة “مجنون بلا حظ” ليكثف العنوان الأمل واليأس وقصيدة “غريبان على الباب” التي تكشف عن الحلم الضائع:

وأنتِ مُشتَّتةُ الخَطْوِ خائفةٌ

تحلُمينَ -على خَجَلٍ- بالمحبَّةِ في وَطَنٍ جامدٍ

تحملينَ أغانيَ في قلبِكِ الرحبِ

للعائدينَ من الحربِ منتصرينَ

وتنتظرين بلا طائلٍ

فكلانا غريبٌ!

فإذا انتقلنا إلى الشاعر الأقصري محمد العارف نجد الظواهر نفسها، لكنه من نمط الشاعر جعفر؛ إذ تتراوح عنده ظواهر الأمل واليأس والانتظار وهو للحلم لدى جعفر أقرب، ومع أن اليأس يصارع الأمل لكن الأمل عنده أوضح من الشاعر الفيومي أحمد حافظ، ولربما مرجع ذلك إلى الظروف الاجتماعية العامة للحياة في مدينة الأقصر والمنيا في مقابل مدينة الفيوم.

وبنظرة مبدئية إلى عناوين قصائد محمد العارف نجد أن معنى الأمل يصارع اليأس والانتظار مثل “الليلة تمطر” مع ما في الليل من انتظار للصباح والحرية، ومع ما في مقدمات هذا الانجلاء من مطر في رمز للخير والنماء فـ

“الليلة تمطر

أي حواديت تلقيها يا قمر على المارة”

ومع ما يحدث به القمر رمز النور والإشراق والمطر رمز النماء فإن الصبي البريء لا يناله من المطر إلا الوحل ليلعب فيه في إشارة إلى اليأس والخيبة

“وصبي يغمس مسبحة في الوحل ويقذفها للأعلى

في عينيه الخيبةُ “

ويستمر هذا التصارع بين معطيات الأمل والحلم واليأس إلى أن يلتقيا في آخر القصيدة

وهو غريب

يتكئ على ما يخشى
ويدخِّنُ حتى ينسى الثورة
ويقول كرسام يغرق في الدهشة :
الليلة تمطر

وكأننا مع لمحات بدر شاكر السياب في قصيدته (مطر)، إذ رغم وجود الخير والسماء تمطر إلا أنه في العراق جَوع ملخصاً لصراع الحياة بين الأقوياء والضعفاء وبين أصحاب الحق والمنتجعين.

ويبدو الحلم واضحاً في عنوان قصيدة محمد العارف “راقصة العرس القروية…” التي يكشف الضمير الغائب في كل القصيدة بعد ذلك عن ضياعها، وأنه يحكي عما كان، فتتداخل دوائر الحلم مع اليأس والحزن فهي:

كانت تمسكُ بيد الأرضِ إذا تصرخ في صبْيتِها

“صوموا للإنسان وفكّوا الريقَ ببسمتهِ”

ويكشف عنوان قصيدة محمد العارف “حاجة بسيطة جداً” الحلم الذي يتوق إليه بالرجوع إلى زمن الحب والأمن والحرية وأغنيات القرية عن العاشقين والعالم الذي يخلو من القتل والتشريد والحروب فيجد محبوبته رمز السعادة والاستقرار بنوم العساكر ويدعوها:

“نبتني بيتاً بسيطاً

كي ينام العالم المسكين فيه

ونقنعُ الدنيا

بأن ترمي الحروب

كأنها حجرٌ رمتهُ صبيةٌ زعلانةٌ في الماء

بنتاً كالطبيعةِ صوتها”

إنه الحلم المنتظر لدى الشاعر الذي يكشف عن الحزن على الواقع المفقود فيه حلمه وهو رغم ذلك ينتظر الفتاة التي تحتسي قلبه وتمنعه من التآكل والسقوط، وهو المعنى المتجسد في عنوان قصيدته “مضطر أن أبقى” حيث يصارع الأمل اليأس حتى يصل إلى نصيحة

أن أنصح من لا ينسى أن ينسى

ويمارس خيبته في صمت

غير أن أمله يطغى على يأسه فيقرر الفعل في قصيدته “أنا ذاهب للثورة يا أمي” حيث يدور صراع اليأس والأمل بين رمز الأجيال حتى تقتنع أمه في النهاية:

” اذهب..  بوابة قلبي فتحت يا ابني”

موضوعات متعلقة:

أثر دوائر المعنى في انحرافات التركيب دراسة في شعراء الجنوب المعاصرين (1)

أثر دوائر المعنى في انحرافات التركيب دراسة في شعراء الجنوب المعاصرين (2)

أثر دوائر المعنى في انحرافات التركيب دراسة في شعراء الجنوب المعاصرين (3)

أثر دوائر المعنى في انحرافات التركيب دراسة في شعراء الجنوب المعاصرين (4)

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img