الإبداع الشعري الشعبي فى الصعيد.. السيرة الهلالية أنموذجا (3)

د. خالد عبد الحليم أبو الليل مدرس الأدب الشعبي بكلية الآداب، جامعة القاهرة

* أن هناك موضوعات معينة، لها صيغها الشفاهية الجاهزة؛ إذ تتألف من مجموعة من الصيغ في شكل عنقودي متتالٍ. ومن هذه الموضوعات وصف مشاهد الحب والحرب والمبارزة… إلخ. فالشاعر قد يلجأ إلى تكرار الأوصاف النمطية لهذا المشهد؛ اعتمادًا على محفوظه لكمٍّ هائل من الصيغ التي تغذي هذا المشهد. وهو الأمر الذى تثبته مراجعتنا لوصف مشاهد الحب والقتال والفتيات والمبارزة في الروايات الهلالية الشفاهية. الأمر الذى يجعل الشاعر يؤدى وصف مثل هذه المشاهد بسرعة فائقة دون توقف؛ لأن دوره ـ في الوصف ـ أنه “يسمِّع” هذا المخزون من الصيغ الشفاهية الجاهزة. وقد أشار “أونج” إلى ذلك بقوله: (… كانت الصيغ النموذجية تتجمع على نحو متساوٍ حول موضوعات (ثيمات) نموذجية، مثل المجلس واجتماع الجيش والتحدى وسلب المهزوم وترس البطل…) ([1]) . أى أن هناك مجموعات صيغ في مخزون الشاعر يلجأ إليها في المواقف المتشابهة، على نحو ما نجد ذلك ـ أيضًا ـ في بداية قصائد المديح النبوي التي يستهل بها الشاعر قصصه.

* تتمثل إحدى الوسائل المعينة على الحفظ ثم التذكر والارتجال، في مجموعات الصيغ الجاهزة التي تتكرر على مدار السيرة، وهى صيغ استطرادية، تتمثل وظيفتها في ضبط عملية الإيقاع الشعري، وإكمال المربع؛ إذ لا يؤثر حذفها على المعنى. ومن هذه الصيغ:

ـ أفديها بروحي وعيونـي

ـ لما يريد مولـى الموالي

ـ واللى يعمله المولى ماشي

ـ أمرى إلـى اللى نشانـي

ـ ابن يوم ما يعيش يوماني

ـ يادي العجب والعجوبه/العجايب

ـ يا نسبة عروس القيامه

ـ ع اللى اتبلى ما تلوماشي

ـ إن بكيت اوعوا تلوموني

ـ حمول البلا مش خفيفه … إلخ

ويتصل بالمسألة نفسها تكرار مربعات بأكملها دون تغيير، في أماكن متعددة من السيرة.

(4)

هنَّات الذاكرة / خيانة الذاكرة / النسيان :

رغم كل هذه المحاولات التي يحاول ـ من خلالها ـ الشاعر أن يحصِّن ذاكرته من الوقوع في دائرة النسيان، فإن طبيعة الأداء الشفاهي، واعتماد الشاعر ـ في روايته بدرجة كبيرة ـ على الشعر، تجعل فعل النسيان أمرًا واردًا؛ إذ يحدث ما يسميه “بول زومتور” بـ “خيانة الذاكرة”. فهو لم يعتبر حدوث مثل هذا الأمر (… حادثًا مؤسفًا بقدر ما هو لحظة مبدعة، [ف] عندما اخترعت الثقافات التقليدية أسلوب تضمين المأثورات، قامت بإدراج هنَّات الذاكرة الحية في صلب فنها الشعري…) ([2]). ولقد علل الشاعر سيد الضوي وقوع ذاكرة الشاعر في دائرة النسيان، بأن (البال مش رايق.. أو الجمهور عِفِش.. مش فاهم حاجه…).

ـ ومن “هنَّات” الشاعر، التي تخونه ـ فيها ـ الذاكرة، أنه بعد أن يبدأ في إنشاد مربع، يبدأ بكلمة (نا)، يكتشف نسيانه لهذا المربع، فيستبدله بالمربع التالي:

ريا قالت: يا رجال سيبوه

لازم اشوفها أنا بعيوني

إحنا ناس للبلا قادرين

ولا تقدروا ترجَّعوني

ـ ومن “الهنَّات” ـ أيضًا ـ أن ينسى الشاعر أحد أشطر المربع، فيجعله ثلاثة أشطر فقط، مثل:

لتنين في بعض ساطِّين

عقله وقع فِ النحاسه

أبو توب أبيض ملاه طين

وكقول آخر:

كمان لو جيناله في سن سبعين

ياجيني ع السرج زي سبعين

خد ناعسه وعليا بنت جابر

ـ وقد تتمثل إحدى “هنَّات” الشاعر في عدم ضبط عدد أشطر المربع، فيصبح عددها خمسة أشطر، مثل:

قالت: قطّعني موِّتني بسلاح

لكن اقرب ع الجسم عيسه

أنا عرضي اصونه والالي

حلَّفتك بالتوراه وإنجيل عيسى

يا أخي دا العرض غالي

ـ ومن “هنَّات” الشاعر، أن يحدث تنوع في كلمة القافية. ومثال ذلك المربع التالي:

قالت: الطرق رابضه عصابات

آنا ما تاجر جمالي

يا ريت المال يا أخي دا مالي

آخد من فلان وأدِّي فلان

وبتاع الناس غالي

ـ ومن أمثلة تنوع القافية في القصيد:

ولا كل من لفحه الهوى يترك الدوا

ولا كل من يجلس يصيغ كلام

غلبتنا الأيام رضينا بغلبها

ما يغلب الأيام سوى من رضي بها

ولقد تعددت الطرق، التي يحاول الشاعر ـ من خلالها ـ “لم شتات الذاكرة” على حد قول “زومتور”، في حالة وقوعه في النسيان، والتي منها:

ـ أن الشاعر قد يبدأ مربعًا جديدًا، فينشد منه الشطر الأول، لكنه يكتشف نسيانه لبقية المربع، فيضطر إلى إكماله نثرًا، ثم ينتقل بعد ذلك إلى مربع جديد. كما في المثال التالي:

قلُّه: الضيف يبقى مُربَّاي

الضيف يصيد له بنت، وياجي بلدنا؟!.. تبقى ضيافه دى؟!!

ع العموم يا ولدى سامحناك

وعليك هعيد الحكايه

البت دي ما تمشيش معاك

امشي وسيب الصبايا

ـ وقد يقوم الشاعر بتكرار الشطر الأول مرة فأكثر ـ في حالة النسيان ـ بلفظه ومعناه دون أى تغيير، كما في المربع التالي:

لو ناس عمَّك يحبوك

لو ناس عمَّك يحبوك

وسيوفنا ع الأيادي

يا ضنايا عاد يبعتوك

اتقاتل كده الأعادي؟!

ـ وقد يكرر الشطر الأول مع إحداث تغيير طفيف في إحدى مفرادته.

ـ كما قد يلجأ الشاعر ـ في مثل هذه الحالة ـ إلى تكرار المربع بأكمله ثانية دون تغيير، أو قد يغير فيها تغييرًا طفيفًا في إحدى مفرداته.

ـ وقد يلجأ الشاعر عند التكرار إلى استخدام النعوت والصفات للأسماء (كأحد أشكال التغيير). فالسلطان حسن هو (ابن سرحان ـ أبو على ـ الدريدى ـ…)، وأبو زيد الهلالي هو (فارس بني هلال ـ زعيم هلال ـ الهلالي سلامه ـ ولد خضره الشريفه ـ أبو ريا….)، مثل:

هيدُّوكي للواد حلقان

هيدُّوكي للفتوه حلقان

حالات الأمين ما يخونش

يمشي بيكي وسط الجبال

اموديك على وادي تونس

ولقد أشار “الحجاجي” إلى هذه الطريقة في التغيير أثناء التكرار بقوله: (تعتمد التغييرات التي يحدثها الراوي في النص كثيرًا على الأوصاف النمطية المحفوظة عن وصف البطل وهي كثيرة يمكن أن يضيفها لأى بطل من أبطاله…) ([3]) . وهو ما تلتقي فيه السيرة الهلالية مع الملاحم العالمية، كأوديسا هوميروس وإلياذته. فالشاعر فيهما كان (… يضفي على كل من أوديسيوس وهكتور وأثينا وأبوللو والشخصيات الأخرى نعوتًا وأفعالاً تسلكهم في البحر الشعري بإحكام عندما يكون على أي منهم… أن يقول شيئًا… [ذلك]… لأنه من دونه لا يستطيع أن يدخل في البيت الشعري بسهولة…) ([4]) . لذلك فإن الشاعر الشفاهي ـ ولكي يتخلص من قلق النسيان أو خيانة ذاكرته ـ تتوافر لديه (… ذخيرة غنية من النعوت إلى حد كافٍ لاستخدام نعتٍ ما لأي ضرورة شعرية قد تنشأ في الوزن أثناء نظم الشاعر أجزاء قصته بعضها مع بعض، على نحو مختلف في كل مرة…) ([5]) .

وقد علل أحمد رشدي صالح خاصية التكرار في الأدب الشعبي، بقوله: (… [حتى]… يسهل اكتنازه في الذاكرة ويسهل على جمهوره روايته وإنشاده وعلى مستمعيه متابعته. والتكرار يكون بالكلمة أو بمقطع منها، وبالعبارة…) ([6]) .

ومن الحيل التي يلجأ إليها الشاعر ـ عندما تعجز ذاكرته عن إسعافه ـ إلى طلب الراحة؛ متعللاً بحاجته الشديدة إلى الشاي، منشدًا المربع التالي:

جاني طبيبي مغشَّاي

أبيض ظريف المعاني

بعد إذنكم هنشربو الشاي

ونعودو للحفله تانى

وهو الأمر الذى أكده الشاعر سيد الضوي؛ حيث إنه يطلب ـ عندئذ ـ (هات لنا القهوة.. يا صاحب الفرح..).

ونظرًا لأن الشاعر لا يريد أن يصل إلى هذه اللحظة التي تخونه فيها ذاكرته، ويشعر ـ معها ـ بالعجز، فإنه يحصِّن ذاكرته بأكثر من طريقة، منها:

ـ أنه يعطى لذاكرته الفرصة للتذكر وترتيب وانتقاء المربعات على فترات متفرقة ـ أثناء الأداء ـ؛ خاصة إذا شعر بالنسيان؛ وذلك من خلال ترديد الفرقة لبعض الجمل أو المربعات. فبعد كل مجموعة مربعات ـ التي قد يكثر عددها أو يقل ـ تردد الفرقة خلفه جملاً معينة، من قبيل:

آه يا ليل يا عيني يا عيني آه

آه يا ليل يا عيني يا عيني

ثم يقوم بتكرار الشطر الأخير من المربع

فمن خلال علامات وإشارات متعارف عليها بين الشاعر والفرقة، فإن الفرقة قد تتدخل ـ في أى وقت ـ لإنقاذ الشاعر إذا خانته الذاكرة، سواء بالترديد، أو بالدخول بفاصل موسيقي.

ـ من وسائل التحصين ـ أيضًا ـ أن الشاعر يختزن ـ في ذاكرته ـ مئات المربعات والصيغ الجاهزة، التي يمكن أن نطلق عليها (المربعات الاحتياطية)، وهي استطرادية، يلجأ إليها الشاعر كلما تطلب الأمر ذلك. وهي مربعات تحتوى على صيغ متعددة، تحمل الإيقاع نفسه، بحيث يمكن أن يدرجها الشاعر في إنشاده ـ كرأب للصدع ـ دون أن يشعر الجمهور بالخلل الأدائي أو الإيقاعي. ولأنها استطرادية، فإنها لن تغير في المعنى. ولقد أشار ميلمان باري إلى ذلك أثناء حديثه عن الأوزان السداسية، بقوله: (… الأوزان السداسية لم تكن مصنوعة من وحدات قوامها الكلمات، بل من وحدات تتكون من صيغ أو من مجموعة من الكلمات للتعامل مع الموضوعات التقليدية، وكل صيغة مشكلة بحيث يمكن سلكها في بيت سداسي. وكان لدى الشاعر مفردات هائلة من العبارات سداسية الوزن. وكان يستطيع بمساعدة هذه العبارات أن ينظم أبياتًا موزونة صحيحة إلى مالا نهاية مادام يتعامل مع موضوعات تقليدية…) ([7]) .

* * * * * *

([1]) ـ والتر ج . أونج: الشفاهية والكتابية، سابق، ص 77 .

([2]) ـ بول زومتور: مدخل إلى الشعر الشفاهي، ترجمة وليد الخشاب، دار شرقيات، الطبعة الأولى، 1999 ، ص 224 .

([3]) ـ د. أحمد شمس الدين الحجاجي: مولد البطل في السيرة الشعبية، كتاب دار الهلال، أبريل 1991، ص 36 .

([4]) ـ والتر ج . أونج: المرجع السابق، ص 128 ، 129 .

([5]) ـ المرجع نفسه، ص 75 .

([6]) ـ أحمد رشدي صالح: الأدب الشعبي، مكتبة النهضة المصرية، ط 3 ، 1971 ، ص 55 .

([7]) ـ نقلاً عن: والتر ج . أونج: الشفاهية والكتابية، مرجع سابق، ص 128 .

موضوعات متعلقة:

الإبداع الشعري الشعبي فى الصعيد.. السيرة الهلالية أنموذجا (1)

الإبداع الشعري الشعبي فى الصعيد..السيرة الهلالية أنموذجا (2)

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img