الشاعر أحمد اللاوندي قصيدة نفقُ الذِّكريات

نفقُ الذِّكريات

وألقِ السَّلامَ على النَّاسِ،

ناسِكَ

لا تنسَ سيِّدةً هدهدتكَ صغيرًا،

وشيخًا بطيءَ الخُطا..

رغمَ بُعْدِ المسافةِ بينكما كانَ يقطعُ هذا الطَّريقَ،

ويأتي يُقبِّلُ رأسَكَ مُبتسمًا ثمَّ يُخْرِجُ مِنْ جيبهِ حاجياتٍ،

وحَلْوَى

وألقِ السَّلامَ على النَّاسِ،

ناسِكَ

لا تبقَ مُنعزلا في البعيدِ البعيدِ؛

اِنتظرْ بالممرِّ القديمِ قليلا..

ستُدركُ ساعتها أنَّ دربَكَ سَمْتٌ،

وسَمْتَكَ دربٌ

هُنا يا صديقي الحياةُ بكاملِ هيأتها لا تَودُّ ابتعادَكَ؛

عُدْهَا مِنَ الآنَ..

كيما تَعودْ

وألقِ السَّلامَ على النَّاسِ،

ناسِكَ،

ناسِ القُرى

والحقولِ

وصافحْ جميعَ البناياتِ رغمَ الأسى..

سوفَ تُلْقِي السَّلامَ عليكَ / ستسمعُهُ..

إنْ فَتَحْتَ نوافِذَكَ المُغْلَقَاتِ..

على كُلِّ شيءٍ..

سِواكْ

وألقِ السَّلامَ على النَّاسِ،

ناسِكَ

كيْفَ انتبذتَ؟!

وصرتَ إلى وجهةٍ لستَ تعرِفُ ماذا تخبِّئُ وديانُها..

مِنْ أنينٍ،

ونارْ!

وألقِ السَّلامَ على النَّاسِ،

ناسِكَ،

ناسِ البوارْ

وغَنِّ لهمْ ما استطعتَ إذا الموتُ حَلَّ..

فلا حُزْنَ يَبقى طويلا،

ولا فَرْحَ..

تلكَ البُطولاتُ وهمٌ وفي آخرِ الوقتِ تُنْسَى..

فأخْلِصْ..

لأسلافِكَ الأقدمينْ.

قصيدة أخرى للشاعر

قصيدة العاشقُ القُروي للشاعر أحمد اللاوندي

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img