بالفيديو..أمسية شعرية فى رحاب التراث المعمارى

بيت الشعر بالأقصر ينقل نشاطه الأسبوعي إلى رحاب التراث المعماري لقرية حسن فتحي ويقيم أمسية شعرية في مقر ( مؤسسة الفن من الناس و للناس)

بالتعاون مع مؤسسة الفن من الناس وإلى الناس أقام بيت الشعر بالأقصر اليوم السبت ٢٠ فبراير ٢٠٢١ نهارية شعرية استضاف فيها الشاعر محمد محمد عيسى من محافظة البحيرة والشاعر محمود فرغلي من محافظة أسيوط والشاعر بهاء الدين رمضان من محافظة سوهاج.
أقيمت الندوة في مقر المؤسسة بقرية حسن فتحي التي يرجع اسمها للمهندس المصري حسن فتحي رابطًا فيها التراث المصري بالحداثة وقد ترك عصارة أفكاره في كتاب بعنوان “عمارة الفقراء”، حاول فيه أن يلفت انتباه المهندسين المعماريين والسلطة السياسية، وكل من له شأن في مجال العمارة والتخطيط وبناء المدن والقرى، إلى أنّ الانسلاخ عن التراث في عملية البناء والتصميم، بحجة الحداثة، هو خطأ فادح تترتب عليه مآس اجتماعية واقتصادية لا تُحمد عقباها، أولها ضياع هوية المجتمع وانسلاخه عن ماضيه وتراثه وانعدام التفاعل الحيّ بين البيئة وحاجات المجتمع الخاصة، وبرأيه أنّ أشكال البناء المستوردة من الخارج لا تتناسب مع ميول وحاجات وأمزجة وبيئة الإنسان العربي. لذلك، دعا إلى تفعيل التراث في البناء والتصميم من دون أن يغفل دور الحداثة والحاجات المستحدثة نتيجة لتطوّر العصر.
في بداية الندوة رحب الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر بالسادة الحضور وبالشعراء ضيوف الندوة مؤكدًا على حرص بيت الشعر على التعاون مع المؤسسات الثقافية التي ترعى الفن والمبدعين والتي من بينها مؤسسة الفن من الناس وإلى الناس التي يديرها الدكتور الفنان محمد عرابي العميد الأسبق لكلية الفنون الجميلة بالأقصر، ثم تحدث الدكتور عرابي عن دور المؤسسة وتطلعاتها في الحفاظ على الإرث الحضاري والفني الذي يلتحم بالناس ويقترب من أرواحهم بلمسته الفنية وروحه المبدعة.
ثم بدأت الأمسية بالشاعر بهاء الدين رمضان الذي قرأ من شعره:

وتمتد يد الكائنات لتنسجنا معا

وترتب أوجاعنا معا

وتشعل فينا الحرائق .

مزعجةٌ أنت

كعصفور جائع

كنورس ينفض ريشه في دمي

مزعجةٌ جدا

كقصيدة تنبت من دمك المسك

على تفاح الغواية.

ثم تلاه الشاعر محمد محمد عيسى من محافظة البحيرة والذي قرأ من شعره:

ضَلَّتْ مَفَاتِنُهَا الْقَصِيدَةُ

أَمْ خَبَتْ نَارُ الْكَلامِ

وَصَوَّحَتْ حِجَجُ الْبَيَانْ؟!

مَا أَتْعَسَ الشِّعْرَ الَّذِي

لا يَسْتَحِيلُ غَمَامَةً

تَلِدُ الْأَمَانْ!

بَيْنَ الضُّلُوعِ نَلُوكُ أُغْنِيَةً

تُؤَجِّلُهَا النَّوَى سَفَهًا

وَتَخْدَعُهَا الدُّرُوبُ هَوًى

وَتَذْرُوهَا الرِّيَاحُ إِلَى بَعِيدْ!!

ثم اختتمت الأمسية بالشاعر محمود فرغلي من محافظة أسيوط والذي قرأ عدة قصائدة متنوعة من شعره، أعقبها جولة في قرية حسن فتحي لمشاهدة بعد الشواهد على التراث المعماري الذي تركه المهندس المصري حسن فتحي.

يمكنكم مشاهدة أمسيات بيت الشعر بالأقصر عبر قناة اليوتيوب بالضغط هنا

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img