ثورة الغناء: غناء الثورة قراءة في أشعار بيت الشعر (8)

أ.د. قرشي عباس دندراوي

الشاعر/ محمد عبادي

           لم يختر محمد عبادي  ما يمثله هنا إلا ست قصائد ، نصفها عمودي ، ولا نعتقد أن لديه أكثر مما اصطفى من نصوص ، فالقريحة – فيما تبدى لنا – في بشائرها الأولى ، ولا بأس به أن يجاهد لإقامة شعره على أبنية خليلية ولا بأس به أن يزاحم أطنانا من الحداثات الشعرية ، ولا بأس به يرصف قدرا من التناصات الدينية أو يتكيء على أصداء سيرة الحسين بن على –رضي الله عنهما – ،أو حتى يتناص – كغيره من شعراء بيت الشعر – مع بعضهم البعض ، لا بأس له في ذاك طالما كان ذلك من بشائر قريحته وكان مهيئا لأن يتوحد مع ما ينبغي للشعر وساعتها لن يخاطب فتاته بقوله :

– يافتنة الليل يا سمراء مثل أبى … ياكسرة البوح للأيتام إذ جاعوا

     ولن يرضى له الشعر ورسالته أن تكون علاقته بفتاته تلك :

– إما الوصال وإما الموت دونكم … هذا لعمري في الحالين إبداع

       والحق أن عبادي سرعان ما التفتت إليه محبوبته الكبرى ( فهذا زمان الطغاة تمطى / ومحبوبتي ملت السير حتى / تأجج في لوح عهدي بها فاض شعرى فتاهت وتهنا / وكأس الندامى استحالت دما / وفى كل بيت أرى كأس حزن …….)

      وتتبدى حشرجات الغناء / الثورة في قمة البائس المرتعد ( أنا ابن النخيل المطأطأة هاماته /…./…/ قد تمدد ظلي /  ونجمي تساقط في / نغمة العمر بين ثغاء اعرابين / فأنا حواري هذا الزمان الذى /شب في حضن فرعون كليما / يسطر في اللوح أنا / عبيد ال … )

         وما خشي الشاعر هنا عن إثباتها وجعل بدلا منها نقطا سوف نراه يذكرها صراحة في قصيدته التالية ( سفر القصيدة ) التي تمد دلالة القصيدة فيها بدلالات ضافية ( لا الوجه يذكر دمعنا / كلا ولا والأرض القصيدة / تحتوى وجع الدماء)

       ويكثر الشاعر من تلقط تناصاته الدينية فيمزج بين سيرة الحسين وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم (اركض برجلك يا فتى الأحلام / ينتفض الضريح / سيطوف حولك ألف كذاب / سراقة لن يعيرك عن اكف الرفق / يا هذا الجريح /مائة عام من النوق العصافير اجتررن / عيونه الصفراء/ للنصر المعتق بالمذابح / بالرياح الصم / بالميدان/ بالثوار / بالطين القديم /… من ذا يغنى للرصاصة غير من شدوا رحال العشق / في وادي الشهادة أيها المدد الكبير … )

          ويبدو أن قصيدته ” وطن كبير ” هي محاولة لتعلم بحر الوافر وهى للنظم أقرب مثالا ، ادعى فيها ما يفعله ” صوت فيروز ” التي كادت تصبح قاسما مشتركا بين أكثر شعراء بيت الشعر

– سأسمع  صوتها فيروز غنت … سأسمع فاسمعوا يا للرجال

    ويشيد الشاعر وجيعة الوطن ومحاولاته في التغيير بميدان التحرير :

– من التحرير أحمل بعض شكى … وألقى ببعض ظني في الرمال

– وجيعتنا بلاد تزدرينا … وتلقف كفنا غدر الليالي

    ويعقب البيت السابق بقوله :

– فسافر يا أخي  روحي ( بلاد ) … إذا ضاقت بلادك في الرجال

سأفترش الخُطى حبا قديما … يلملم حبنا ( يوم النوال )

– سأسمع صوتها ( وطن كبير ) … على قدر انتصاري ( واختزالي )

– بلاد إن تشردنا ضياعا …سنجمعها حروفا من لآلي

      وفى مرثية “الوجع الأخير” يكشف عن معاناته إنسانا ووطنا وشاعرية

– من يعرفونا حين نكشف وجهنا … إلا صليبا ينتشى لمسيح

– صح خلف ركبي يا ابن أمي شاعرا … واذكر هنالك ميتتي وجروحي

-لى دولة في الشام أحفر مجدها … ويزيد خلفي ينتشى بصيوحي

– وأرى الحسين مكبلا في كربلا … ودم العراق على دمى المسفوح

         ويختمها قد تنامت الثورة وتبعاتها بقوله :

– التائهون وراء ركبي هرولوا … فوقفت أبنى للسماء ضريحي

– طوفوا به الدنيا وقولوا شاعر … قد مات مكلوما بغير جروح

– مات انتظارا للحسين وأن في … عينيه اول ثورة التصحيح

– وهناك ينكسر النخيل لظله … تعبت حياتي فاستقرت روحي

            و نصه الأخير ” لك ما ترى ” الذى يبدؤه بقوله : ( ديوان شعر ميت / وقصيدة صماء / أرتها الثرى / لك ما ترى / رغم الذى بينك وبيني لم أزل ) .تحاول ما عناها بـ “ربيبة دربه المجنون” أن ( اخلع عذارك وابتدئ ) و( مزق الحروف على عيون الصبح ماتت / منذ أن شدت رحال الريح  وانزلق التراب / من ثورة النسيان كل قصائدي / لكنني ما استطعت يوما أن أثور )

         وكيف له أن يثور غناء أو أن يغني ثورة وهو كما قال 🙁 وكل ملامحي قد خطها ليلي / بسواق حطمْ / فسقطت  في ظلم الفراغ / منادما هذي الظلمْ ) وأن محَّص هذا الفرار في نهاية النص وقد شبت الخطى واستطالت قامة الصلصال  مخاطبا أخا العدم ليلقى أو ربما يلقي الذى يوما حلما به ( من ها هنا / شبت خطانا / واستطالت قامة الصلصال /فامدد يديك أخا العدم /فلربما نلقى الذى / يوما حلمنا أن نراه ).

 

 

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img