قصيدة الهدأة للشاعر محمود عبد الصمد زكريا

الشاعر محمود عبد الصمد زكريا

الهدأةُ قاتلةٌ

تفتح لي

من بوحِ الروحِ جروحاً ..

يُغريني الأملُ الهوجائيُّ العاصفُ

أن أقذف روحي خارجَ نفسي

  • تلك الأمَّارةُ بالدعةِ –

يَفُكُّ قيودَ لساني المُتلعثمِ ..

 زهرةُ عشقي ..

تتفَصّدُ نزوتُها عن طفلٍ مثلُ

نيثيث الثلجِ الأبيضِ

والأملُ الخيليُّ الصاهلُ

ينفُضُ غُرتَهُ

وامرأتي تتفصَّدُ عِشقاً

يكسوها زَبَدٌ مُهتاجُ

وأنا ..

وعيونُ الساعات الفارغةُ

ودقاتُ القلبِ الخرساءُ

وأوراقي الصفراءُ

وهذي الزينةُ ؛ والأضواءُ

نُراقبُ خطوات الليل الداهمِ

من فوق  جدارِ  الشرفةِ

ونفضُّ رسائلَ برقٍ

تحملها الريحِ

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img