قصيدة بانت سعاد الشاعر الدكتور النوبي عبد الراضي

قصيدة بانت سعاد للشاعر النوبي عبد الراضي

اسْلَـمْ بهَذَا القلبِ لَيْسَ يصـادُ
واخشَ الّتِي تُرْمَى بِهَا الَاكْبَــادُ

لَا شخصَ يحمى فِي المنيّةِ صدرَهُ
المــــوتُ قنّاصٌ لنا مِرصادُ

والحبّ مثلُ المـوتِ مَنْ يشْقَى بِهِ
‍ لَا يسلمُ الحمقَى لهــُـمْ حُسـّادُ

والحـبُّ مَما عمّـت البلـوَى به ‍
يتنـافسُ الفسـّــاقُ والزّهـّادُ

والمكتــوِي بالحبّ يسعـدُ كلّمَا
برحَ العنَـاءُ وشُــدّت الَاعْوادُ

مَنْ لِي بكَــأْسٍ مِنْ لمَاكِ معتقٍ
‍ ولحــاظُ عَيْنِك خَصْمُهنّ رُقادُ

الحــبّ يَا مغـرورُ لَيْسَ سعادةً
الحــبّ أنْ تُكـوَى وقد تَزْدَادُ

اسْلَـمْ بقلبِك يَا شـقيُّ ولَا تعـُدْ
كـم أهـلكَ العشّـاقَ ثَمّ عنادُ..!

السّهـدُ أصبـحَ يصطفِيك رفِيقهُ
بانت سعــادُ وتيّمـتك سعـادُ

يَا ويحَ نفسي إن نأتْ أوْ إنْ خَلَتْ
‍ دارٌ لهـا بالرقـمتين عِمَــادُ

فسعادُ مثلُ النهـرِ يضحكُ كلّمَا ‍
ورد الظمَـاءُ ومَـاؤه الفدْفـادُ

وسعـادُ إنْ أنتَ ارتأيتَ حـديقةٌ
‍ غصــنٌ تأود والثمَــارُ ودادُ

والقــدّ مثلُ العـودِ يومئُ كلّمَا
مــرّ النسيمُ وإنْ مضـَى ينآدُ

وسعادُ مثلُ الطيفِ إنْ مرّ اكْتوى
‍ قلــبُ المتيّمِ واحتـواهُ سهادُ

وسعادُ إنْ مرّت عَلَى الطودِ انحنَى
لست الكميّ وسـلْ هُنَا مَنْ بادُوا

دعْ عنك هَذَا الـوهمَ لَا تجْهر به
‍ يَا لهفَ منْ جاءُوا بِه أوْ عـَادوا

مكرُ اللّيَالِي قـد مَضَى بِشَبِيبَتِي
مَا عـَاد فِي وسْعِ الشقيّ طِـَرادُ

وتبـدّلَت تِلْكَ الحيَاةُ قتَامـةً ‍
تِلْكَ الطّلــولُ ولم تفـدْ أمْجادُ

هَذِى اللّيَالي أدْلَجتْ بمطـامِحي
‍ غَـارَ المِـدَادُ وجفّت الَاعوادُ

قد جئْتِنِي والشـيبُ يعْلُو هَامَتِي
‍ يَا حسْــرتَا ليتَ الحيَاةَ تُعَادُ

يَا صَاحبِي فِي الوجدِ كَمْ مَرّتْ عَلَى
قَلــبِ الشّقِيّ وحَطّـت الَآمَـادُ

قصيدة أخرى للشاعر

قصيدة خمرية للشاعر النوبي عبد الراضي

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img