قصيدة تداعيات للشاعر محمود مرعي

كانتْ أيادِي اللهِ ممدودةً
على الشطآنِ
والأحبابُ قدْ زحفُوا
كطوفانٍ مِنَ الصبارِ
أضناهُ الجفافُ المرُ
فارتحلوا
قد كنتُ أمسَ
مرابضًا بينَ الوسائدِ
مثقلًا بهشاشتِي
متعلقًا بعوالمِي الزرقاءَ
والحسادُ ما بخِلوا
هل كنتَ تعلمُ يا صديقِي
مَنْ تحاربْ؟
هل خامرتكَ مشيئةٌ أخرى
فطفتَ مرددًا
أنْ يا بلادَ اللهِ

جئتُ مغامرًا
فتهيئِي
قد هيَتَ لكْ؟
هل ضمدتكَ منابرُ الخطباءِ
أم عيرتكْ؟
أنتَ المقاتلُ
تشتهى الأفراحَ
في زمنِ البكاءْ
تشدُ أوتارَ البنفسجِ
للغناءْ
: ما أخبرتكْ به المدائنُ؟
هل دثرتكَ بقلبِهَا
أم أنكرتكْ؟

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img