قصيدة تلك المسافة للشاعر عبيد عباس

تلكَ المسافةُ:

من أثيرِ الشوقِ

حبلٌ

يربطُ اسمًا بالمُسمى

بعدما انفصلا؛

فصارا نقطتين غريبتينِ،

أنا وأنتِ،

وبيننا تمشي بلا قدمينِ

في الفقد الحكايةُ،

حائطٌ ترتدُّ في إشفاقِهِ الكرةُ/الوشايةُ

شهقةٌ تنثالُ من أقصى السكوتِ

إلى السكوتِ،

تصيرُ اذنًا

أو لسانًا،

ترتدي لغةً تغلفها الكنايةُ؛

والمسافةُ

حيلةٌ لمؤلفِ النصِّ المراقبِ

كي تعودَ إلى البدايةِ،

مثل أيّ فراشةٍ

لم تُصغِ للنارِ، البدايةُ،

قبل أن تهوي بطلقةِ واقعِ

ما بين كفين النهايةُ،

تُسقطُ الأبعادَ

تنسبُني إليكِ، العطرَ للزهر،

البلادَ لأهلها، الايامَ للأيامِ

قبل عبورِ طاغيةٍ،

فتلتهمُ المساحاتِ النفايةُ،

ثائرٌ ربطوه من رسغيه،

طارت للشَمال شِمالُه،

و يمينُه نحو الجنوبِ،

فظلَّ منشطرَ الحنين؛

انا وانتِ وجودُه،

وبلادُه حِضنٌ

تؤولُهُ الغوايةُ،

إنها نحنُ انتظارًا للقصيدةِ

وهي أكملُ،

صورةَ الزمن الذي

عبر المكانَ كما نبيٍّ،

خلفه عطرٌ يدلُّ على السماءِ،

وكافرون،

ومؤمنانِ،

وآيةُ.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img