قصيدة رحيل إلى المجاز للشاعر يوسف عابد

قصيدة رحيل إلى المجاز للشاعر يوسف عابد

قالُ المسافرُ

حينَ ودَّعَ أهلَهُ:

للريحِ أنْ تَرثَ المكانَ وظلَّهُ

وبكى..
ليعرفَ أنَّ دمعةَ تائهٍ

ستُريقُ ألفَ سحابةٍ لتُظلَّهُ

كانَ الرحيلُ

إلى المجازِ محرّمًا

فاخْتارَ أنْ يبكي دمًا ليُحلَّه

تيهٌ من الوحيِ البسيطِ

وحكمةٌ

وحَنَاجرُ الشُّعراءِ

ترقصُ حولَهُ

يتساقطون على الطريقِ

ولم يزلْ بخيالهِ العاري

يُؤبّرُ نخلَهُ

فَوْضاهُ تَمْنَحُهُ النضُوجَ

فكُلَّما بلغَ انْتصافَ الدربِ..

شتّتَ خَيْلَهُ

صَقَل الضجيجُ جنونَهَ

لكنَّهُ لَـمْ يمتَلِكْ وقْتًا

ليَشْكُرَ نحْلَهُ!

كالريحِ

يحملُ نايَهُ في روحهِ

ويذوبُ إيقاعًا، ليحميَ حِملَهُ

كالماءِ

إذْ لا شيءَ يوقفُهُ إذا ما

مرّةً في الأرضِ أطلقَ سيلَهُ

كالنارِ

يحرقُ بعضَهُ في بَعضِهِ

ومِنَ الرَّمادِ المحضِ يَبْعَثُ كُلَّهُ

في صمتِهِ
سيفُ الكلامِ مُخبّأٌ
ورؤاه نازفةٌ لكي تستلَهُ

يمشي بأرصفةِ الظنونِ
يريد أن يلقي
بأروقة الحقيقةِ رَحْلَهُ

متزوّجٌ روحَ الخيالِ
وكمْ قضى بالغيمِ شهوتَهُ
وأنكرَ طفلَهُ

قصيدة أخرى للشاعر:

قصيدة ثقبٌ بجلبابِ الظلام للشاعر يوسف عابد

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img