قصيدة عن ظهر حُب للشاعر محمود موسى

الحبُّ بين الناسِ

لونٌ ثامنٌ للطَّيفِ

حيث السبعة الأولى

تقرر أنها

ستفوض اللون الأثيرَ

ليُقتدَى بين البشر

الحب بين الناس

أحلامٌ تعارف ليلُها ونهارُها

ليُهَوِّنا عمرَ الكآبةِ.. والسفَر

الحب بين الناسِ

تعبئةُ الشعورِ بلَذَّةٍ

ستوَسِّعُ القَوْسَيْنِ

كي يتزايدَ العذرُ الذي

قد أوشكَتْ كل الذنوبِ بحضنهِ

أن تُغتَفَر..

الحب بين الناس

تعبيرٌ عن الصمتِ الفصيحِ

إذا تقَلَّبَت العيونُ (وِصالها)

أو وفرتْ نصفَ الكلامِ المُبتَكَر

الحب بين الناسِ عاصمةٌ

تَلاقَيْنا على أضوائِها

لنصوغَ إحساسَ الشروقِ المختَصَر.

الحبُّ يعني أن يرى قلبان أنهما أخيرًا

قد توَحَّدت الفصيلةُ في محيطِهِما -فصيلةُ الاشتياق-

أي أنه في لحظةٍ ذهبيةٍ

وجدا هنالكَ بقعةً تخلو من الزيفِ المقَنَّعِ دائمًا

ومن النفاق..

خرجا معًا من أسرِ عزلةٍ انقضتْ

كي يبدآ عصر انعتاق..

حيث استقرَّ النبضُ لا تَقْوَى عليه ندامةٌ

فتسوقَهُ يومًا إلى عبثِ الفِراق

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img