قصيدة لزومية النور للشاعر أحمد سويلم

 أضاءني حين اشتهيتُ الضوءْ

أسقط كلَّ غُمّةٍ

سقوطَ النوءْ

وأمطر القلبَ بفيء العشقِ

باسطاً جناحَ البُرءْ

وذبتُ في الشغفْ..

– أدركتُ أن أحرفي تألّقتْ

وأنها تبدأُ من جديدٍ ترتوي

ولا تحسُّ بالعَنَتْ

وأن نفسي لم تعد أمّارةً

لأنها تنالُ ما اشتهتْ

وتطرحُ السَّرَفْ!

– قبضتُ هذا القبسَ الناريَّ

بالعِنانْ

عرّفني كيف انطويتُ عنهُ

– عمريَ الماضي –

وكيف أنني خسرتُ في انطوائيَ الرِّهانْ

عرّفني حين يشفّني الوجدُ

طلاقةَ اللسانْ

وكيف في حضرةِ وجههِ

أقفْ!

– هل للعطاء بعدُ..

أن يقلَّ

أو يُقبضَ

أو يغيمْ؟.

وهل لمن ذاق حلاوةَ السَّنا

لا يطلبُ النجومْ؟

وهل لمن ودّع ليلَ النفسِ

يشتهي الغيومْ..

ويركبُ الصَّلَفْ!

– ها.. كلُّ شيءٍ في الخلايا يعترفْ

منذ أضيء القلبُ بالعشقِ

اصطفيتُه قلباً

فشفَّ البوحْ

ونوَّرت به الأقلامُ والصُّحُفْ..!

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img