قصيدة للحنين منافذ للشاعر جعفر أحمد حمدي

قصيدة للحنين منافذ

“هَلْ غادرَ الشعراءُ”؟!،

قلتُ: فربَّمَا؛

سَمُّ الخِياطِ

يكونُ فيهِ المَخْرَجُ

أو رُبَّمَا مِنْ صُورةِ القدماءِ

تُفتتحُ البلادُ،

فيستقيمُ الأعوجُ

للنَّاسِ معركةُ الصحونِ

فريضةً،

وليَ المداخلُ؛

وقتما لا تُولَجُ

للعقلِ تنويرُ

الذينَ تحمَّلوا مرَّ الضُغوطِ،

فهلْ نطوفُ ونَعرِجُ؟!

“والتينِ والزيتونِ”

والبلدِ الذي فيه الصغارُ

مشاعلٌ تتوهَّجُ

أقسمتُ، قالوا:

ـ للحنينِ منافذٌ

طوَّافةٌ للحالمينَ ـ ،

ستُفرَجُ ..

فعلىٰ ضِفافِ النهرِ

نخلٌ ساجِدٌ،

وعلىٰ الجَبِينِ وَدَاعَةٌ

تتفرَّجُ

وعلىٰ الطريقِ؛

تحيَّةٌ حَيْرىٰ بقلبٍ مُرهفٍ

ومُغَايرٍ تتدحرجُ

للآكلينَ القَهرَ

فِي كُلِّ الموائدِ مِنْحَةً،

وبُكَا البِلادِ يُسحَّجُ

قالتْ ليَ السكِّينُ:

ـ ساعةَ صَفْوِهَا ـ

ما بالُ ضِحكةُ سَاعِدِي

تتغنَّجُ؟!

أطعمتُهَا حَرَّ الدِمَاءِ،

بَكيْتُهَا ..

مِنْ يَوْمِهَا

ودمُ العروقِ مُثلَّجُ

بادلتُهَا قلبِي،

وقلتُ: لعلَّهَا بيدِ المحبَّةِ

يا صِحابُ ستنسِجُ

وبمنهجيَّةِ قاتِلٍ

مُتسامحٍ كَرِهَ القِتالَ،

فَهل يُصَانُ المنْهَجُ؟!

هَذِي المَواعِيدُ

التِى تغتالنِي أجَّلْتُهَا،

فَمَتَىٰ تَجِيءُ وتَنْضُجُ

فكأنَّ (سِيناريُو) الحقيقةِ

مُبهمٌ مُتمرِّدٌ،

لنْ يرتضيهِ المُخْرِجُ

أو أنَّ قافلةً

بِوَعيٍ مَا تُعانِدُ رَغبةً،

ببراءةٍ تتحرَّجُ

هَذِي الشوارعُ غُلِّقَتْ،

فكأنَّهَا تمشي

ويملِكُهَا المدَارُ المُزعِجُ

أوْ مَسَّهَا بَلَلٌ،

وكنتُ أظُنُّهَا نارًا

بناصيةِ المَدَىٰ تتأجَّجُ

للشَارِعِ المَنْسيِّ

ذَاكِرةٌ وقلبٌ ناضِجٌ،

للوَقْتِ عقلٌ أعرَجُ

“هل يستوي البحرانِ”؟!

قُلتُ:

وكيفَ شُبِّهَ خَامِلٌ

بالنَّاسِ حينَ توهَّجُوا؟!

لو أظلمتْ هذي البلادُ

لبرهةٍ،

فعلىٰ جناحِ الدربِ

شيءٌ مُبهِجُ

لِي أنْ أسيرَ

علىٰ المِياهِ قَداسةً،

قلبِي بسرِّ ودَاعَتَيْنِ سُيُسْرَجُ

أُولاهُمَا:

التحنَانُ طَوَّفَ خَافِقِي،

ثانِيهِمَا:

بالصِدْقِ دومًا ألهَجُ

فأنَا الشوارعُ

حينما تَنْسَوْنَهَا،

ودَمِي بفيضِ العارفينَ

مُدجَّجُ ..

قصيدة أخرى للشاعر

الشاعر جعفر أحمد حمدي قصيدة كمِرْآةٍ لهَا لُغَةٌ

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img