أربعة شعراء يضيئون مساءات رمضان في بيت الشعر بالأقصر

أقام بيت الشعر بالأقصر أمسية شعرية للشعراء: حسين سعيد، حمدي حسين، عبيد عباس، علي حسان، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر، وذلك في تمام التاسعة مساء اليوم الخميس ٦ أبريل ٢٠٢٣م في مقر بيت الشعر بالأقصر.
بدأت الأمسية بالشاعر حسين سعيد من مواليد 25/4/1986 م، حاصل على ماجستير في الأدب المقارن، عام 2016 م ، جامعة جنوب الوادي.
– رَئيس نادي أدب دِشْنَا، محافظة قِنَا2020:2018م.
– صدر له كتاب «أيقُونةٌ على الجِدَار» شَخْصيَّاتٌ تَصنعُ البَطلَ الدِّرامِيَّ في النَّصِّ المَسْرحِيِّ.. دِراسةٌ
مُقَارنةٌ.
وديوان شعر فصحى بعنوان ” أهذي لأصدُقَ مرةً.. في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2021 ، حصل على عدة جوائز، وله تحت الطبع بعض الكتب الشعرية والنقدية.

كُونُوا

يَا رِفَاقَ النَّزْفِ خَيْلِي،

يَا رِفَاقَ النَّزْفِ

مَا مَلَكَتْ يَدَايَ،

وَيَا رِفَاقَ النَّزْفِ

أُغْنِيَتِي الَّتِي

تَمْتَدُّ فِي جَسَدِ الطَّبِيعَةِ

لا تَقِلُّ وَلا تزُولُ!

لأنَّنِي

أَهْذِي لِأَصْدُقَ مَرَّةً

وأَسيلَ من جَسَدي

بريئًا من رَصاصِ الجُنْدِ

من كَذِبِ المُؤرِّخِ

من حَبيباتٍ شَرِبْنَ الضَّوءَ من رُوحي

وسِرنَ على عِظامي

من أَقاويلِ الزَّمانِ عليَّ

“عُدتَ كأيِّ طفل ٍ

لا يُبدِّدُه المَشيبُ

ولا الظُّروفُ

ثم تلاه الشاعر حمدي حسين عضو مؤسس لنادي أدب دشنا، رئيس النادي سابقا، عضو مجلس إدارة نادي الأدب المركزي سابقا، أمين عام مؤتمر اليوم الواحد بقنا ..سابقا، مدير النشر الأقليمي بقنا في دورته الحالية .
صدر له:
سكاكين وكفوف ..ديوان شعر .. النشر الاقليمي 2008
ديوان شعر مجمع مترجم بالإنجليزية*,
نحن نغني الشعر أيضا
‏ “WE SING POETR TOO
ممثلا لمحافظة قنا ..صدر عن مؤتمر أدباء مصر دورة القاهرة في 2010
منظر متعدد لخروج الروح ..دار العماد 2015*
سفر علي ضهر طير بالنفر ..دار ورقات 2019 .
وقريبا عن هيئة الكتاب ديوان شعر” (دندرمه وكافة شىء)

على حضن أبويا جريت

طبطبت على كتفه.. وهمست في ودانه

طلع لي ربع جنيه

رجعت له مهره

سهاني مرة زمان

ورماني في الدنيا

سهيته في التانية

ورجعت نطفة في سلسلة ضهره ..

ثم تلاهم الشاعر عبيد عباس عبيد عباس عبيد
الميلاد: 16/10/1976، شاعر وكاتب مسرحي وعضو اتحاد كتاب مصر، عضو أمانة بيت الشعر بالأقصر.
يكتب مقالًا ثابتًا في مجلة الثقافة الجديدة بعنوان ” سهم في فضاء ” صدر له في الشعر :
ـ الخروج عن النص 2007 _ الناشر: الهيئة العامة لقصور الثقافة, مصر.
ـ ربما يومًا أقابلكم ولا ألأقي السلام 2008 _ الناشر: وعد للنشر والتوزيع.
ـ الشارع 2010 _ الناشر: مؤسسة أخبار اليوم.
ـ علي ظهر دراجةٍ في الهواء 2019_ الناشر: عن دائرة الثقافة بالشارقة
ـ عن موتِ سائق الدراجة 2021 _ الناشر: الهيئة العامة للكتاب, مصر.
_ جميل لحد انتهاء القصيدة 2022 _ الناشر: دائرة الثقافة بالشارقة.
في المسرح الشعري:
ـ أمير الصعاليك 2008 _ الناشر: عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة
ـ الجدران 2012 _ الناشر: دار هيباتيا للنشر والتوزيع
في شعر الأطفال:
ـ حلم طفولي 2013 الناشر وزارة الثقافة والفنون والتراث, قطر
في القصة :
ـ حذاء فان جوخ القديم الناشر: عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة
حصل على:
ـ جائزة الشارقة في المسرح الشعرى ( مسرحية أمير الصعاليك ) 2009
ـ جائزة الشارقة في القصة القصيرة عن مجموعة حذاء فان جوخ القديم2016
ـ جائزة كتاب اليوم في الشعر عن ديوانه “الشارع” 2010 مؤسسة أخبار اليوم �ـ جائزة فلسطين للإبداع الثقافي في الشعر 2012�ـ جائزة البردة العالمية بأبو ظبى 2012�ـ جائزة الدولة القطرية لأدب الطفل ديوان حلم طفولي 2013�ـ جائزة دبى الثقافية في المسرح الشعرى 2013مسرحية الجدران
‎ـ جائزة أفضل ديوان في معرض القاهرة للكتاب بدورته الـ53، عن ديوان “عن موت سائق الدراجة”
2022

من شعره:

من باب الحنين

ظَلِّى ” بَعِيدًا ” لا يُنالُ و يُنشَدُ؛
لأظلَّ مَوْجُودًا بما لا يُوجَدُ
للشَوقِ رَائحَةُ الحَيَاةِ يجرُّنا
موجٌ إلي موجٍ بهِ نتمدّدُ
غبَشٌ رَمَادىٌّ، وَسَجْعُ هَوَاجِسٍ،
وَهُنَاكَ خَلْفَ التلِّ يَسْطعُ مَوعِدُ
وأنا سُؤالُ الليْلِ عَنْكِ وَعِنْدَمَا
فى غَفْلَةِ الحُرَّاسِ أدْخُلُ أُطرَدُ
مَنْ خَلْفِ ” شِيْشِ”الحُزْنِ وَجهُكِ فِكرَةٌ
فيها الحيَاةُ لنَاظِرٍ تُسْتطرَدُ

شَغَفٌ بهَذا الغَيْبِ يُولَدُ عِندَمَا

أمْضي كملّاحٍ وشَطُّكِ .. يُبعدُ

ثم اختتمت الأمسية بالشاعر علي حسان شاعر من مواليد مدينة أرمنت – الأقصر، وعضو اتحاد كتاب مصر، ومنسق عام لحركة شعراء الطرق، ورئيس نادي الأدب المركزي بالأقصر، ترجمت له قصائد إلى الإنجليزية والإسبانية والألمانية، صدر له في الشعر:
ليس إلا – معطل الروح – كما صدر له “مواقف وقراءات” ومسرحية بعنوان “أنوش” عن دائرة الثقافة بالشارقة.
فاز بعدة جوائز في الشعر كان آخرها جائزة الشارقة في المسرح عام ٢٠١٨م.

في رُوحِ كُلِّ مُحِبٍّ بعضُ أحمالٍ

تُصرِّفُ القولَ من حالٍ إلى حالٍ

يخافُ كلَّ حديثٍ عند سامعِهِ

أن يُصبحَ السمعُ منهُ سمعَ قَتّالٍ

وينتهي ـ بعدَ جَهدٍ ـ أمرُ مَن سمعوا

بما طوى، لامتِهانِ الصَّبِّ من خالٍ

عند الشَّجيِّ الهوى كنزٌ مفاتِحُهُ

تقسو على كاهلٍ مُضنًى لرحّالٍ

يكادُ خوفُ امتِهانِ القولِ يُهلِكُهُ

وليس في الصَّمتِ عنهُ راحةُ البالِ.

كما شارك الفنان عبدالله جوهر بفقرة فنية قدم فيها بعض القصائد والابتهالات.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img