أمسية جديدة لبيت الشعر بمكتبة مصر العامة

بالتعاون مع مكتبة مصر العامة بالأقصر،
واصل بيت الشعر بالأقصر نشاطه الثقافي بأمسية جديدة لمناقشة وتوقيع كتابيّ: “إمام العاشقين” و “طلاب خمر الليل” للشاعر الأستاذ السماح عبدالله، وهو عبارة عن مختارات من الشعر المصري الحديث لمجموعة من الشعراء المصريين، من أجيال مختلفة، وأصحاب رؤى متنوعة، وقد تضمن كتاب “طلاب خمر الليل” مختارات لأربعين شاعرًا من أجيال متباينة يكتبون بالفصحى، وقد احتفى بيت الشعر بتجربة ثلاثة شعراء منهم وهم: الشاعر أحمد طه، والشاعر فوزي خضر، والشاعر محمد السيد إسماعيل، كما تضمن كتاب “إمام العاشقين” مختارات لأربعين شاعرًا يكتبون بالعامية المصرية ويحتفي بيت الشعر اليوم بتجارب ثلاث شعراء منهم وهم: الشاعر أشرف عامر والشاعر رجب الصاوي والشاعر عماد سالم، وقام بتقديم الأمسية الشاعر محمود مرعي، وذلك في تمام الثامنة والنصف مساء اليوم الأحد الموافق ٩ يوليو ٢٠٢٣م في المسرح الروماني بمكتبة مصر العامة.
بدأت الأمسية بالسلام الجمهوري لجمهورية مصر العربية ثم آيات من القرآن الكريم، تلاه عرض لفرقة الفنون الشعبية لمكتبة مصر العامة، ثم استمع الحضور إلى فقرات شعرية للطلاب الموهوبين في الشعر والإلقاء، ونحو تعاون مثمر وخلاق في مجال النشاط الثقافي والإبداعي، قام بيت الشعر بالأقصر بتوقيع مذكرة تفاهم مع مكتبة مصر العامة، للتعاون في مجال الأنشطة الثقافية التي يقدمها كل من المكتبة وبيت الشعر والتي تحرص على الاهتمام بالمبدعين في مجال الكتابة والفنون بوجه عام.
وفي كلمة الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر تحدث عن قيمة المكان التاريخية والذي يقام فيه النشاط وهو طريق الكباش، وعن الحضارة المصرية التي علمت العالم قيم الإنسانية، منذ فجر التاريخ والحضارة، مؤكدًا أننا في حاجة دائمة لتذكير الأجيال بأمجاد هذا الوطن لينهلوا منها ويتعلموا ما يفيدهم في حاضرهم ومستقبلهم.
كما تحدث الشاعر حسين القباحي عن دور بيت الشعر بالأقصر في الاهتمام بالموهوبين من الناشئة معلنًا عن مسابقة للإلقاء الشعري في قصائد تتغنى بالوطن والقيم لشعراء مثل: إيليا أبو ماضي، والشاعر العراقي عبدالرزاق عبدالواحد في قصيدته “في ذرا مصر” وقصائد للأطفال من ديوان الشاعر الكبير محمد محمد الشهاوي.
كما ثمن القباحي جهود مكتبة مصر العامة في خدمة النشاط الثقافي، مؤكدًا أننا كلنا شركاء في خدمة الوطن وخدمة مبدعيه، مؤكدًا أن يكون التعاون مثمرًا وخلاقًا، وسيكون هناك لقاء مشترك في بداية كل شهر في مكتبة مصر العامة يقدم فيه بيت الشعر حدثًا ثقافيًا جديرًا بأنشطة بيت الشعر ورؤيته وأهدافه.
ثم تحدث الدكتور محمد حساني مدير مكتبة مصر العامة في كلمة قصيرة توجه فيها بالتحية والشكر لكل الحاضرين، متوجهًا بالشكر أيضًا لشعراء الأمسية المحتفى بهم، وللموهوبين من البراعم، متمنيًا أن يدوم التواصل نحو نشاط إبداعي جاد وحقيقي.
بعد ذلك بدأت الأمسية التي قدمها الشاعر محمود مرعي للاحتفاء بتجارب بعض الشعراء الذين جاءوا في كتاب “إمام العاشقين” الذي أعده وقدمه الشاعر السماح عبدالله، وفي كلمة قصيرة تحدث الشاعر السماح عبدالله عن قيمة الشعر ووجدان الشاعر الشعبي، وقيمة الشعر الشعبي وما يمثله في روح ووجدان المصريين، مشيرًا إلى أنه قد مرت علينا فترات لم يكن فيها التدوين يلاحق ما تنتجه القريحة الشعبية، ففقدنا كثيرًا من موروثنا وتاريخنا الشعري الذي امتلأ به وجداننا الشعري، ثم في القرن العشرين أصبح من الطبيعي أن يزاحم شعر العامية المصرية شعر الفصحى فبدأ التدوين لشعر العامية، متحدثًا عن سمة من سمات الشعر الشعبي وهو قربه إلى الناس في بساطتهم وعاداتهم اليومية وهو الأمر الذي دفعه لجمع هذه المختارات الشعرية.
بدأت القراءات بالشاعر أشرف عامر، شاعر مصري، من مواليد شبرا، خريج قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1981 ، للشاعر أشرف عامر سبع مجموعات شعرية، صدر منها خمس، وهى: “شبابيك” ، “فاعلات ليلية” ، “هوتقريبًا .. متأكد” ، “كأنه يعيش” ، “اكتشافات الفراشة”، كما صدر له ديوان في نسخ محدودة جدًا وهو “فيما أرى”، وتحت الطبع ثلاثة دواوين، الأول بالعامية “حبة خردة” ، والثاني بعنوان “مزامير التحرير”، والثالث بعنوان ” أذن فان جوخ”. كما صدر له كتابان شعريان للأطفال وهما “اللون والخيال” و “نجارنا الفنان” ترجم له كل من أ. د. محمد أبو العطا ود. عمرو محمد ديوان “هو تقريبًا .. متأكد” إلى اللغة الإسبانية، حيث صدر له في محيط مشاركته في فعاليات مهرجان الشعر العالمى بكولومبيا عام 2008 ، كما أصدرت له جامعة سان خوسيه بكوستاريكا طبعة ثانية بالإسبانية خلال مشاركته في فعاليات المهرجان الشعري الدولي الذي انعقد بكوستاريكا في فبراير 2009 ، كما قام أستاذ الأدب الإنجليزي الدكتور جمال عبد المقصود بترجمة ديوان “هو تقريبًا .. متأكد” إلى اللغة الإنجليزية. كما قامت جريدة الأهرام ابدو مؤخرًا بترجمة عدد من قصائده إلى اللغة الفرنسية، وتقوم الآن دار نشر فرنسية بترجمة بعض أعماله.
ثم تلاه الشاعر رجب الصاوى، شاعر عامية، فاز بجائزة معرض القاهرة للكتاب وجائزة الدولة التشجيعية، وله العديد من الدواوين منها «حزن الشمس والشوارع»، و«أحلام مقصوفة» و “أحلام مقصوفة” عام ٢٠٠٣م عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، و”يمام قلقان” و “جنب البيت” وغيرها من الدواوين الشعرية، كما صدر له للأطفال: فوانيس عام ٢٠٠٠م- صندوق الغابة عام ٢٠٠٦م – الحروف ترقص بالألوان عام ٢٠٠٨م- دنيا جميلة عام ٢٠١٣م- ورد وشجر أخضر وطيور عام ٢٠١٥م- لعبة وفرحة عام ٢٠٢١م.
ثم اختتمت الأمسية بالشاعر عماد سالم شاعر وكاتب مسرحى وروائى مصرى ، ولد فى السادس من ديسمبر 1969 فى قرية العلاقمة – مركز ههيا – محافظة الشرقية .
– درس بكلية الحقوق جامعة القاهرة .
– عمل فى مجال الطباعة والنشر وأسس مؤسسة يسطرون للنشر وتولى مجلس إدارتها 2012 وحتى الآن .
– ساهم فى الحركة الثقافية المصرية فأسس جماعة النيل الأدبية 2008 .
– عضو اتحاد كتاب مصر .
– عضو جمعية الأدباء .
– عضو المنتدى الثقافى المصرى .
من إصداراته في الشعر: تلغراف- غيطان الليل ( أغانى مصرية ) .الحب فى ميدان التحرير – أسرار مريد- مركب أفكار .
وبعد فقرة القراءات الشعرية استمع الجمهور إلى فقرة فنية من العزف على آلة الربابة وغناء بعض المواوييل الشعبية.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img