أمسية شعرية لثلاثة شعراء شباب

دعمًا لشباب الشعراء و دفعًا بالمتميزين منهم إلى واجهة المشهد الإبداعي و الثقافي في مصر و الوطن العربي و تحقيقًا لرسالة مبادرة بيوت الشعر العربية في الاحتفاء بالتجارب الشعرية التي تحمل بشارة لمستقبل الشعر العربي

أقام بيت الشعر بالأقصر اليوم السبت الموافق السادس من فبراير ٢٠٢١ أمسية شعرية شارك فيها الشعراء: أحمد عبد القادر من محافظة الفيوم ، محمود بلال من محافظة الفيوم ، وليد ثابت من محافظة قنا ، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر.
بدأت الأمسية بالشاعر أحمد عبد القادر من مواليد محافظة الفيوم له ديوان تحت الطبع بعنوان «مَاذا لَو جرَّبَ السّمَاءَ؟»
مشاركات:
• مهرجان إبداع للجامعات المصرية في مجال الشعر العربي (الموسم السادس – الموسم السابع – الموسم الثامن).
• مهرجان إبداع لمراكز الشباب المصرية في مجال الشعر العربي (الموسم الأول – الموسم الثاني).
• ضمن مؤسسي نادي أدب جامعة الفيوم (نادي آفاق الأدبي).
• أسبوع شباب الجامعات المصرية 2019 ممثلًا لجامعة الفيوم.كما حصل على عدد من الجوائز الأدبية في الشعر على مستوى الجامعات المصرية.

(مَاذا لَو جرَّبَ السّمَاءَ؟)

كَأيِّ هابيلَ

ها يَمضي لِقِتْلَتِهِ

لكنَّهُ فَرِحٌ جِدًّا بِرحلتِهِ

الناسُ تُنكرُهُ،

والحبُّ يَعرفُهُ

لَمْ يَقترفْ خطئًا إلَّا لِنُصرتِهِ

أصحابُهُ شُعَلٌ تَفْنَى لِتُرشِدَهُ

وَوَحدَهُ دَائمًا يَنأى بِظُلمتِهِ

مُعَمِّدًا قلبَهُ فِي دمعِ سيِّدةٍ

تَبكي _على خَجَلٍ_

فِي أََوْجِ مِحنتِهِ

لَمْ تُغرهِ مُدُنٌ فِي الضَّوءِ قَدْ نُقِعَتْ؛

لِأنَّه نَبتةٌ مِنْ طِينِ قريتِهِ

ثم تلاه الشاعر محمود بلال تخرج في كلية الآداب جامعة الفيوم في قسم اللغة العربية لعام ٢٠١٥، شارك في مسابقة إبداع عن جائزة الشعر للشارقة الثقافية
نشرت له جريدة أقمار السعودية في عام ٢٠١٩ ثلاث قصائد “بوح أخير” ، “انتهاء” ، “أغنية بلا ظل”
حصل على المركز الأول في جائزة الشعر في مسابقة أمير شعراء جامعة الفيوم لعام ٢٠١٤ و ٢٠١٥

أيا حبُّ ، يا آخر العارفين

انتصر لي

ولو هامشًا في كتاب

مريدُك

ياشيخيَ الوجدَ

يا صاحب التاج ، يا أنت ، ياذا الجناب

مريدُك

خذني إلى حيث لا الشيب يفجؤني

أو يضل الشباب

ودعنيَ في موسم الانتصارات

أرقص محتفلًا بالغياب

ثم اختتمت الأمسية بالشاعر وليد ثابت من مواليد محافظة قنا تخرج في كلية الآداب قسم اللغة العربية وله ديوان تحت الطبع بعنوان “قدم تجهل خطوتها”

محَمَّلون بآهات الثكالى

على آهاتهم

كسفًا من فوقها كسف

إذ ينسللًْنَ -وهن الناقصات-

من الذكري،

عكاكيزهن الدمع والشُرَف

و يفترشن – بقُبلات مؤجلة-

فم السماء،

وإن أفصحن يُنذرفوا

هم حالمون، على وسع المدى،

بمدى

يُجفَّف الخوف في نوريه

لا الصحف

مدى؛

يعطل في حلق البنادق

تسبيحَ الرماة

وينهاهم

فينصرفوا

ذلك ويلتقي جمهور بيت الشعر بالأقصر يوم السبت القادم بالدكتور محمد عبد الباسط عيد في أولى حلقات برنامج “تراثنا الشعري” متحدثًا عن شروح المعلقات – معلقة امرئ القيس نموذجًا.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img