احتشاد جماهيري كبير لأمسية الشاعر الأمير الدكتور علاء جانب

في افتتاح برنامج الأمسيات الشعرية الرمضانية في بيت الشعر بالأقصر، أقام بيت الشعر بالأقصر أمسية شعرية استضاف فيها الشاعر الدكتور علاء جانب، وذلك في تمام التاسعة مساء الجمعة ٣١ مارس ٢٠٢٣م. وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر.
بدأت الأمسية بقراءة السيرة الذاتية للشاعر الدكتور علاء جانب فهو شاعر مصري يشغل منصب وكيل كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر بالقاهرة ولد في قرية عرابة أبو دهب في سوهاج (25 ديسمبر عام 1973م).حصل على لقب أمير الشعراء في الموسم الخامس من مسابقة أمير الشعراء عام 2013،وصدر له مجموعة من الدواوين الشعرية منها:

أنا وحدي – شعر – ٢٠٠٢

ولد ويكتب بالنجوم – شعر ٢٠٠٢

لاقط التوت – شعر – ٢٠١٣

متورط في الياسمين- شعر ٢٠١٦

لم يفهموك – شعر – ٢٠١٩

السكوت – شعر – ٢٠١٩

حاصل على الدكتوراه في الأدب القديم عن موضوع (الصورة الفنية في قصيدة المدح بين ابن سناء الملك والبهاء زهير تحليل ونقد وموازنة) عام 2005.[4]
حاصل على الماجستير في الأدب والنقد الحديث من كلية اللغة العربية جامعة الأزهر في القاهرة عام 2002.
حاصل على ليسانس اللغة العربية من جامعة الأزهر في أسيوط عام 1996.
جوائز وأوسمة:
درع وبردة وخاتم وجائزة أمير الشعراء في أكبر مسابقة شعرية شهدها العصر الحديث من هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث عام 2013م.�درع وتكريم الهيئة العامة لقصور الثقافة ، وزارة الثقافة بمصر .�درع جامعة نزوى بسلطنة عمان .�درع وتكريم رئيس جامعة الأزهر عام 2014.�درع وتكريم كلية اللغة العربية بالقاهرة .�درع وتكريم جامعة الأهرام الكندية .�درع وتكريم مؤسسة البابطين .�درع وتكريم مركز الإمارات للدراسات الاستراتيجية .�درع وتكريم وميدالية متحف أمير الشعراء أحمد شوقي .�درع وتكريم المكتب الثقافي بسفارة جمهورية مصر العربية في أبو ظبي�درع وتكريم النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية (الدمام) بالمملكة العربية السعودية.�درع وتكريم النادي الأدبي بالمدينة المنورة صلى الله على ساكنها وسلم تسليما كثيرا.�درع وتكريم نادي جمهورية مصر العربية بإمارة رأس الخيمة بالإمارات العربية المتحدة.�درع وتكريم رابطة الأدباء الكويتيين بالكويت.�وغيرها كثير من الدروع والأوسمة وشهادات التقدير بمهرجانات ومؤتمرات ومعارض.
ومما قرأ من شعره من قصيدة في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام:

أدنى مقامِك أن تكون نبيا

ياغايةً عزّت على المُتَغيَّا

ومدار قدرِك عند ربك سره

لبس الضياء ولايزال خفيا

سماك عبدَالله وهي إضافةٌ

خلَص المضافُ بها إليه نجيّا

فسرى بِه نورُ الجلال كرامةً

ليكون كُن يا عبدُ ربانيا

….
ومن قصيدة أخرى:

لا أنتِ أخطأتِ الطريقَ ولا أنا !

كان الضباب أمامنا ووراءنا

فلنفترقْ متعانقين كأنّنا
متأوّلان تحاربا وتهادنا..
سمّي وجيعتنا شريكاً ثالثا..
ودعي لكلٍّ أن يعود بما جنى
لا تقرئي عينيَّ .. إن يمامةً..
ستفرُّ من صدري لتذبح بيننا
أو تنزعي عينيكِ مني فجأةً..
حتى أموت بها مماتاً ليّنا..
سمّي وأنتِ تودعين ولقّني
قلبي الشهادة واتركيني مثخنا

الآن .. تستدعيك كل جوارحي

فأخال أنك .. أنني .. لا أنّنا

كما تخلل الأمسية الشعرية فقرة فنية قدمها الفنان عبدالله جوهر من الابتهالات والقصائد المغناة.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img