الشاعران السيد خلف أبو ديوان وشريف أمين عطران مساءات ديسمبر

الشاعران / السيد خلف أبو ديوان وشريف أمين

يعطران مساءات ديسمبر و يبعثان الدفء في قلوب عشاق الشعر من على منصة بيت الشعر بالأقصر

أقام بيت الشعر بالأقصر أمسية شعرية للشاعرين: السيد خلف أبو ديوان، وشريف أمين، وذلك في تمام السابعة مساء اليوم السبت ٢٥ ديسمبر ٢٠٢١م، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين عامر منسق الأنشطة الثقافية ببيت الشعر بالأقصر.
بدأت الأمسية بالشاعر السيد خلف أبو ديوان شاعر مصري، مدرس التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة2020م، محاضر بمعهد الإذاعة والتليفزيون منذ 2015حتى الآن، حاصل على درجة الليسانس في اللغة العربية وآدابها والعلوم الإسلامية من كلية دار العلوم، جامعة القاهرة سنة 2003م بتقدير جيد جدًّا مع مرتبة الشرف. (الثالث على الدفعة) درجة الماجستير سنة 2013م بعنوان (صورة مصر الحضارية في كتب الرحالة المسلمين من ق5 حتى ق8 الهجريين/11-14م) بتقدير ممتاز، درجة الدكتوراه بعنوان (عادات الموت في مصر منذ بداية العصر الفاطمي حتى نهاية العصر المملوكي، دراسة تاريخية) بمرتبة الشرف الأولى.

وقد قرأ من شعره:

ألمْ تَتَسمَّعْ عواءَ صخوركَ..

كَسَّرَ فوقَ رغيفِ اصطبارك فأسَ هديل رحيق عيالكَ عجْزًا.. وأمْتَا؟

ولمْ يكُ دفتر وعيِكَ إلَّا هوامشَ دمعٍ خجولٍ
تعاهدَ والغيمَ أن يستبيحا لكتْمِ المسدَّسِ صوتا
هنا صرخة الماء: لا مستحيلَ!
فمِنْ أيِّ شقٍّ خرجتَُ دخلتَُ،
ومن أيِّ باب رحلتَُ رجعتَُ،
وفي أي موج نجوتُ غرقْتَا

فهمْ قايضوكَ.. وهمْ غادروكَ، بأوَّلِ شوطٍ!

كبرتَ فباعوك قبل إضافةِ وقتٍ

وما زلتَ تسطيعُ تلعب وقتًا.. ووقتًا.. ووقتَا!

ثم تلاه الشاعر شريف أمين شاعر مصري من مواليد محافظة الإسماعيلية ١٩٨٦، تخرج في كل دار العلوم بجامعة القاهرة، صدر له “مررت على هذه الأرض” عن دائرة الثقافة بالشارقة ضمن مطبوعات بيت الشعر بالأقصر، وفاز بجائزة لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة عن أفضل مجموعة شعرية، ودرست له قصائد بجامعة القاهرة.

مُدامةَ الوصْلِ

يا وناسةَ الونسِ

ويا مدىً لهوى صافٍ

ومختلَسِ

ويا سليلة ماء الوردِ
منسكبًا على القطيفةِ
في إيقاعهِ السلِسِ
ويا بلادًا تردُّ الروح
يا نفَسًا يمرُّ في رئتي
مقطوعةِ النفَسِ
أتى بيَ الشوقُ عند الباب
منذُ متى نسيت؟!
منذ متى قلبُ المحبِّ نسِي؟!
في غيبتِي عنكِ
والدنيا مؤجَّلةٌ
وأخضرُ العُمْرِ لا ينجُو من اليبَسِ
أصيرُ مثلَ حِصانٍ هائجٍ قلقٍ
يُقيمُ بينَ حِصارٍ غامِضٍ شرِسِ

نهارُهُ صَوْلةٌ في التيهِ ضاربةٌ

وليلُهُ لم يَدَعْ أنسًا لمؤتنِسِ

كما تخللت الأمسية فقرة فنية من أغاني الطرب الأصيل قدمها الفنان عبدالله جوهر، ذلك ويتجدد اللقاء مساء يوم ٨ من يناير القادم بأمسية للشاعرة المصرية كوثر مصطفى.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img