الضوي محمد وجعفر أحمد يتألقان في بيت الشعر بالأقصر

الشاعران الضوي محمد الضوي وجعفر أحمد حمدي يتألقان وينشدان للوطن والمحبة والإنسان في بيت الشعر بالأقصر وينتقل عبير صوتيهما عبر المنصات الإلكترونية إلى ربوع الوطن.

أقام بيت الشعر بالأقصر اليوم السبت الموافق التاسع من يناير ٢٠٢١ أمسية شعرية استضاف فيها الشاعرين: الضوي محمد الضوي وجعفر أحمد حمدي، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسن عامر.
بدأ حسن عامر الأمسية بالترحيب بجمهور بيت الشعر والمتابعين على مواقع التواصل ثم قام بتقديم الشاعر الضوي محمد الضوي قارئًا من سيرته الإبداعية، الضوي محمد الضوي من مواليد مصر- الأقصر، في ١٩٨٩
*شاعر وكاتب.
*عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة المنيا.
*محاضر مركزي بوزارة الثقافة المصرية، حصل على عدة جوائز منها جائزة لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة عن ديوانه المخطوط (كان لي خيلٌ فذَابتْ) 2018. وجائزة الشارقة في المسرح الشعري.
*نُشِرَتْ له قصائد ومقالات بالدوريات المصرية: الأهرام، الأخبار، أدب ونقد، الشعر، المجلة، الثقافة الجديدة، أخبار الأدب، القاهرة ، إبداع، وغيرها من الدوريات الورقية والإلكترونية.
*تُرجِمَتْ بعض قصائده للإنجليزية والإيطالية ضمن مشروع”كلام للشباب” للشعر وإبداع الشباب، برعاية المفوضية الأوروبية والمعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة 2013م.
*صدر له:
1- وربَّما أكثر (ديوان شعر) عن دار المحروسة بالتعاون مع مركز عماد قطري للإبداع 2012م.
2- في حضرةِ الحيْرَة (مسرحية شعرية)عن دائرة الثقافة والإعلام-جائزة الشارقة 2013م.
3-على باب غرفتك المستعارة (ديوان شعر) عن الهيئة المصرية العامة للكتاب 2015م.
4- إثرَ بلطةٍ في القلب (ديوان شعر) عن الهيئة العامة لقصور الثقافة 2016م.
5- ابنُ الوقت (ديوان شعر) عن دار عابر، القاهرة 2017م.
*له تحت الطبع :
-كان لي خيلٌ فذابت (ديوان شعر).
-سُكَّرَةٌ في فمِ الوقت (ديوان شعر).
ومما قرأ من شعره:

لوعةً ذُبْنا .. وما كنَّا نريدُ
**********
كم كنتُ مَحْزُونًا
وكان الأخضرُ الدامي يربِّتُ نظرتي
كيلا ينوءَ بحمْلِهِ جفنٌ
فتسقط دمعةُ الرجلِ القويِّ “أخو البناتِ”
ويسقط الأولادُ في الميدانِ
يسقطُ ساعدُ البنتِ
التي رفعتْ عن الأوحالِ “جِيِبتَها”
وغنّتْ حُرَّةً:
“يومًا ستتنتصر الحقيقةُ
-ردِّدُوا- يومًا سينقشعُ الجنودُ”
كُنَّا حديدًا لَيِّنًا
صهرتْهُ نيرانُ العواصمِ
بعضُنَا صدأً تراكمَ في أكفِّ ابنِ المدينةِ
-باردًا يَلْقَى الأحبةَ.. باردًا يمضي ويسقطُ-
بعضُنَا بابًا لِحصنٍ
بعضُنا سيفًا ومِنْخاسًا
وبعضًا قد تدرّجَ في الأغاني صَبْوَةً
حتى رماهُ الرملُ للأطرافِ؛
سلكًا شائكًا يغفو .. فتنهشُهُ الحدودُ
ما كانَ للحبِّ انتصارٌ واحدٌ
نحكيه للأطفالِ في ليلِ النجوعِ،
ونزدهي ونقول: “هذا ما نريدُ لكم فغنُّوا واستمرُّوا”
لم ننلْ معنىً وحيدًا
بعدما طالَ التأمُّل في الفواجعِ
كي نردَّ مراهقًا عن موتِهِ
ونقولُ:
“لا .. أكملْ.. طريقُكَ نيِّرٌ؛ من أجل ذا خُلِقَ الوجودُ!”

ثم تلاه الشاعر جعفر أحمد حمدي من مواليد أغسطس 1991بمحافظة المنيا جمهورية مصر العربية، شاعر وناقد مصري وباحث ماجيستير البلاغة والنقد الأدبي والأدب المقارن.
فاز بجائزة سمو المعرفة المملكة العربية السعودية 2016، كما فاز بجائزة الشارقة للإبداع عن ديوانه الأول” كآخر نقطة في البئر ” 2018 .
حصل على درع التميز الإبداعي في مؤتمر وسط الصعيد 2018، كما حصل على درع التميز الإبداعي من نقابة إتحاد كتاب مصر فرع المنيا 2018 .
_تمت دراسات عن ديوانه الأول ونشرت في كتاب بعنوان (يمطرون شعرا)، عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة.
صدر له:
– ديوان كآخر نقطة في البئر، دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة 2018 .
– ديوان يكاد قلبه يضيء، دار فهرس للنشر والتوزيع، القاهرة 2019 .
تحت الطبع:
– ديوان لو كنت ماءً .
– الجليلة متتالية مسرحية شعرية .
وقد قرأ الشاعر جعفر حمدي من شعره:

بقلبٍ مُثقَلٍ؛ يقتاتُ قَشَّا
وأيْدٍ لاترَى، والليلُ أعشَى
.
لبسْتُ
رداءَ مَنْ يخْشَى ويخْشَى
ورُحْتُ مُقابلاً
ما كُنتُ أخْشَى
.
نزلتُ الحربَ،
لا شيءٌ بوُسعِي؛
لأجعلَ
مِنْ هديمِ الحربِ عُشَّا
.
وأغزِلُ
مِنْ نسيجِ الريحِ دِرعًا،
أُمَهِّدُهُ لكمْ: ظِلاً وممشَى
.
على التابوتِ
كمْ طيرٍ يُغنِّي،
بلا ماءٍ هُنا، والناسُ عطشَى
.
أتيتُ الناسَ؛
فِي ظمأٍ مُقيمٍ،
أرشُّ الماءَ، ماءَ الحبِّ رشَّا

ومما قرأ أيضًا :

(أخافُ لكي لا تذوبَ المساحيقُ عنْ جَبهتي)…
كانَ يمكنُ للبحرِ
أنْ يستزيدَ مِنَ المَدِّ،
أنْ يستزيدَ مِنْ الشمسِ، مِنَّا،
وحيثُ نذوبُ علىٰ ضفتيهِ غمامًا، ونخلاً،
وحيثُ ندسُّ علىٰ كفهِ ما نودُّ،
هو البحرُّ أرشيفُ دمعِ الأحبةِ،
أرشيفُ نوحِ الرسائلِ،
كمْ غاصَ في قاعهِ مِنْ مُحبِّ،
وكمْ ضمَّدَ الملحُ فيهِ مِنَ الأمنياتِ الجريحةِ؟!،

ذلك ويبدأ بيت الشعر أولى حلقات برنامجه الجديد” ومضات مضيئة في شعرنا العربي” وحلقة عن الشاعر العربي محمد الفيتوري يقدمها الدكتور عايدي علي جمعة وذلك يوم السبت القادم الموافق ١٦ من يناير .

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img