اللغة العربية في الدراما و المسرح مع الفنان محمود الحديني

بالتعاون مع المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب
وضمن احتفالات بيت الشعر باليوم العالمي للشعر، استضاف بيت الشعر بالأقصر الفنان الكبير محمود الحديني في لقاء مفتوح تحت عنوان “اللغة العربية في الدراما والمسرح” وذلك في تمام الساعة ١١ صباح اليوم السبت ١٩ مارس ٢٠٢٢م، وقام بتقديم اللقاء الشاعر / حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر، بحضور مجموعة من الفنانين المشاركين في مهرجان المسرح وعدد من طلاب المدارس بالأقصر.
بدأ اللقاء بقراءة من سيرة الفنان محمود الحديني الفنية (الذي ولد في 5 يوليو 1941 -)الذي ولد بدمنهور وتخرج في معهد الفنون المسرحية 1962 وفي المعهد العالي للنقد الفنى وعمل في العديد من المسرحيات منها:”المحروسة” “كفر البطيخ” “السبسنة” “الدخان” “النار والزيتون” تولى رئاسة هيئة المسرح في اواخر التسعينيات عمل في مسلسلات عديدة منها: “الفراشة” “هى والمستحيل” “الحصار” “المشربية ” “ليالي الحلمية” “فرسان الله” “السقوط في بئر سبع” والوعد الحق وجمال الدين الأفغاني وغيرها من الأعمال الفنية في الدراما والمسرح.
ثم تحدث الفنان محمود الحديني عن موجز لمسيرته الفنية من أيام الدراسة الأولى، وبدايته مع الفن التشكيلي والإذاعة المدرسية، وحبه للغة العربية، وعلاقته بالفن والمسرح، ثم التحاقه بمعهد الفنون المسرحية وانتقاله إلى القاهرة، وتميزه في الدراسة، الذي دفع كبار المخرجين في ذلك الوقت إلى ترشيحه للمشاركة في أول المسرحيات في تاريخه الفني وهي “مأساة جميلة” للشاعر عبد الرحمن الشرقاوي، من بعدها توالت مشاركاته في الكثير من الأعمال الفنية والمسرحية التي شكلت وجدان الكثير من المصريين، والتي ما زالت أيقونة فنية من الجمال والإبداع لهذا الزمن الجميل، والتي مازالت تُعرض حتى الآن على قناة “ماسبيرو زمان” كما أكد الفنان محمود الحديني من خلال حديثه على قيمة الاجتهاد والمثابرة في أي مجال، هذا هو مفتاح شخصيته وحياته الفنية، فهو ابن لأسرة مصرية بسيطة دفعه حبه للفن والإبداع أن يكافح من أجل حلمه ومسيرته الفنية ليصبح اسمه واحدًا من أهم الأسماء في هذا المجال.
وفي فقرة المداخلات دار الحوار ثريًا حول طبيعة الشخصيات التي قدمها الفنان محمود الحديني في أدواره المتنوعة، وعن سر حبه للغة العربية فهمًا وقراءةً، وعن النصيحة التي يقدمها للأجيال الجديدة سواء في الفن أو المسرح أو في أي مجال من مجالات الإبداع.
وفي ختام اللقاء استمع جمهور الحاضرين إلى فقرة فنية من الأغاني الوطنية قدمتها طالبات مدرسة الأقصر الإعداية بنات الجديدة.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img