ثلاثة شعراء من اليمن ينشدون للمحبة ببيت الشعر بالأقصر

ثلاثة شعراء من اليمن الشقيق ينشدون للمحبة و الإخاء والتواصل الإنساني الإبداعي من على منصة بيت الشعر بالأقصر

أقام بيت الشعر بالأقصر اليوم السبت الموافق ٣٠ يناير أمسية لشعراء من اليمن شارك فيها الشاعر زاهر حبيب والشاعر عبد العزيز الزراعي والشاعر محمد الغيثي وقام بتقديم الأمسية الشاعر المصري عبيد عباس.
بدأت الأمسية بالشاعر زاهر حبيب شاعر يمني له ديوان بعنوان (جراح مضارعة) تحت الطبع, حصل على درع التميز من منتديات ستار تايمز العالمية 2011م، وجائزة الحضراني الأدبية 2013م، وفي عام 2014م انتزع لقب “شاعر جامعة ذمار”، ولقب بـ”شاعر التحدي” في مسابقة صدى القوافي على شاشة الفضائية اليمنية 2014م. هو عضو رابطة شعراء العرب، وأكاديمية الفينيق للأدب العربي, و منظمة شعراء بلا حدود، و رابطة البردوني الثقافية، نشرت قصائده في الصحافة المحلية والعربية.

وأنــــا هُــنــا نِــصْـفِـي يُـشَـابـِهُني
والــنِّـصْـفُ عِـفْـريـتٌ مِـــنَ الــنَّـاسِ
.
لِـــي دَوْلَـةٌ فـــي الـحُــبِّ، هَـيْكَلُها
مــــا بَــيْــنَ نََـبْـضـاتـي وأنـفـاسـي
.
أرْكــانُــهـا مِــــنْ صَــخْــرِ أمْـنِـيَـتـي
دُسْـتُـورُها مِــنْ وَحْــي (إيـناسي)

ثم تلاه الشاعر عبد العزيز الزراعي من مواليد اليمن حجة/ 1984، يعمل أستاذًا للسانيات الخطاب الشعري جامعة صنعاء، حصا على ماجستير لسانيات عامة جامعة صنعاء/ طالب في سلك الدكتوراه جامعة عين شمس، لسانيات الخطاب الشعري.
صدر له
(مقدمة لاشتعال الطين ) مجموعة شعرية 2010
(انشطارات العقيق اليماني) شعر 2014
(يجرح العابرين) شعر 2018
(الزمن في الصورة الشعرية دراسة لسانية في شعر البردوني) 2019
له ديوانان تحت الطبع متوقع صدورهما2021

شُخُوصِي واقفونَ بغيرِ مسْرَحْ
على ورقي أخطُّ دمي وأمسحْ
أؤدي رقصةً للموتِ أدري
نهايتَها فكيفَ إذن سأنجحْ
وكيف أعلم الجمهور موتي
وأقنعُهم بأني كنتُ أمزحْ
أحبُك يا قصيدةُ أمهليني
مجازاً كي أموتَ بهِ وأشرحْ

ثم اختتمت الأمسية بالشاعر محمد الغيثي من مواليد اليمن إب ٢٧ /١٠/١٩٩١م طالب أدب عربي ينشر في عدة صحف ومجلات يمنية وعربية شارك في عدة فعاليات شعرية يمنية وعربية وحصل على المركز الثاني قسم الشعر في مهرجان إبداع للشباب العربي ضمن فعاليات القاهرة عاصمة الشباب العربي عام ٢٠١٨ م لديه ديوان شعري تحت الطبع بعنوان مرثية مبكرة لرجل صحيح .

أمــرُ عـلـيكِ لــو أنـي أجـيءُ
وأفــرغُ مـنـكِ لا أنـي مـليءُ
وأوغـلُ فـيكِ يـا سـفراً بعيداً
ويـا قـبساً بهِ شفتي أضيءُ
ويـا عـدواً بـهِ جـاوزتُ ظـلي
بـمـعجزةٍ عـلـى أنــي بـطيءُ
ويا مطراً من الكبريتِ يهمي
ولا يُـعـنـى بـــهِ إلايَ شــيءُ
ويا جمرَ التوجسِ والتقصي
يـخافكِ حـيطةً حـتى الـبريءُ !

ذلك ويتجدد اللقاء في الأسبوع القادم وأمسية جديدة ضمن برنامج بيت الشعر بالأقصر مع أخذ جميع الاحتياطات الاحترازية.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img