ثلاثة شعراء من قنا فى بيت الشعر بالأقصر

من محافظة قنا..ثلاثة من المبدعين من أجيال مختلفة جمعتهم القصيدة و ألَّف بينهم الشعر من على منصة بيت الشعر بالأقصر
أقام بيت الشعر بالأقصر أمسية شعرية استضاف فيها ثلاثة شعراء من أجيال مختلفة يكتبون الفصحى هم: الشاعر عماد النابي والشاعر محمد القاضي والشاعر محمد توفيق، وذلك في تمام السابعة مساء اليوم السبت الموافق الثاني من شهر أكتوبر ٢٠٢١م، وقام بتقديم الأمسية الشاعر محمود الكرشابي.
بدأت الأمسية بالشاعر عماد إبراهيم النابي حاصل على بكالوريوس الخدمة الإجتماعية عام ٢٠٠١ .
يعمل مديرًا للموارد البشريه بإحدى القرى السياحية، يكتب شعر الفصحى، عضو عامل باتحاد كتاب مصر وعضو مجلس إدارة نادي أدب أمل دنقل بقفط محاضر مركزي بهيئة قصور الثقافة المصرية.

صدر له من الدواوين الشعرية

١- حديث اليمامة
٢- حلمٌ على شطِ القصيدة
٣- نقوشٌ على ظل أنثى
٤- فيما روته الذات
له تحت الطبع ديوان بعنوان عاصفة روح .
نشرت له في العديد من الصحف والمجلات العربية والمصرية .
ومما أنشد من شعره:

( عندما يتوه الشاعر )

******************

خبّْئ قصيدكَ فالحروفُ يتامى

تبكي ولا تدري لمَ ؟ وعلامَ؟

خبّْئ قصيدكَ لن توافيكَ الرؤى
قد باتَ بوحُ الموجعينَ حراما
من ألف أمنيةٍ نسجتُ مشاعري
وقطعتُ جذعَ مخاوفي فتنامى
وكأنَّ قلبي للمواجعِ غرفةٌ
فرشت أسرَّتها به لتناما
يومًا مشيتُ أحسُ خطو قصائدي
فقبضتُ من أثرِ القصيدِ عِظاما

قد خلفتّْها من براثنِ عزلتي

لمَّا عشقتُ الحبرَ والأقلاما

ثم تلاه الشاعر محمد القاضي شاعر فصحى من مواليد محافظة قنا- مركز فرشوط ١٩٨١
خريج جامعة الأزهر – كلية الشريعة والقانون
لعام 2004
يعمل رئيس نيابة إدارية.
يشارك في الندوات والأمسيات الثقافية بنادي أدب قنا والملتقى الثقافي بقنا والعديد من الملتقيات والصالونات الأدبية على مواقع التواصل الاجتماعي
نُشرَ له عدد من القصائد ببعض الصحف والمجلات بمصر والعراق وسلطنة عمان وبعض الدول العربية الأخرى.
له ديوان شعري تحت الطبع
بعنوان “على حاشية القصيد”

ووما أنشد من شعره:

عيونك قاتلات يا جميلةْ

وكم من قاتل أحيا قتيله

مراوغة كطيف قد تراءى
و ألبس ثوب طلته أفوله
مسافرة بأعماق الليالي
ترد الكون في حضن الطفولةْ
مغردة وأي اللحن تشدو
إذا ما الصبح قد أندى حقوله
تلمح لي بأمر غير أني
أسائلها فتأبى أن تقوله

ألاحقها فتزوي الطرف عني

قدحت بشوقي العاتي ذهوله

ثم اختتمت الأمسية بالشاعر محمد توفيق شاعر وصحفي مصري في جريدة القبس الكويتية
عضو اتحاد كتاب مصر، صدر له دواوين فصحى:
هندسة الأوجاع
سيرة أخشاب تتهيأ للملكوت
وحده الشجر العارف بالسر
لهيب العسل
تحصدني بدمعتها السنابل
طائرتي الورقية/ ديوان للأطفال

وقد أنشد من ديوانه “سيرة أخشاب تتهيأ للملكوت”

أنا الشجرةُ التي تحوَّلتْ إلى مساطرَ

يُشاكسُ بها المساكينُ حبيباتِهم في المدارس

منهم من سافر إلى رمال الخليج

لييتنيَ بيتاً لصغارهِ فأصبحوا أنصاف يتامى

ومنهم من تزوَّجتْ حبيبتُهُ بتاجرِ جُثثْ

أما أنا فقد انتظرتُكِ في مقبرتِي

هأنذا مُمدَّدٌ بجانبكِ يعتصرُني الحنينُ إلى يدكِ الصغيرةْ

متى تلمسين بها جبهتي

لأسبحَ وراءَ طيورٍ تُكلِّمُ الموتَى

وتبرئُ من الوجع؟ْ.

كما تخلل الأمسية فقرة فنية من أغاني الطرب الأصيل قدمها الفنان عبدالله جوهر، ذلك ويحتفل بيت الشعر بالأقصر الأسبوع القادم بذكرى انتصارات أكتوبر حيث يستضيف مجموعة من الشعراء الذين شاركوا في الحرب هم أحمد سويلم و أحمد عنتر مصطفى و عبد العزيز موافي.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img