ثلاثة شعراء من محافظات مصر يتألقون على منصة بيت الشعر بالأقصر

أقام بيت الشعر بالأقصر اليوم أمسية شعرية للشعراء: تيام الشافعي، سامي أبو بدر، سالم الشبانة، وقام بتقديم الأمسية الشاعر والباحث عبدالنبي عبادي وذلك في تمام الثامنة مساء اليوم ٢٣ يوليو ٢٠٢٢ بمقر بيت الشعر بالأقصر.
بدأت الأمسية بالشاعر تيام الشافعي مواليد مدينة المحلة الكبرى _ محافظة الغربية، حاصل على درجة الماجستير في القانون من كلية الحقوق جامعة المنصورة، حاصل على الليسانس في الشريعة والقانون- جامعة الأزهر بطنطا.
عضو اتحاد كتاب مصر.
فاز في مسابقة الشعر السنوية للمجلس الأعلى للثقافة عام 2018.
فازت قصائده بالعديد من الجوائز من جهات متعددة.
فاز ديوانه الثاني: ” ضريح الشوق ” بالمركز الأول في النشر الإقليمي التابع لهيئة قصور الثقافة.
عضو أمانة مؤتمر إقليم غرب ووسط الدلتا لعام 2018.
عضو مجلس إدارة نادي أدب غزل المحلة الكبرى.
صدر له :
(١) ديوان : ” تباريح القمر ” الصادر عام ٢٠١٣ عن دار الإسلام للطباعة والنشر.
(٢) ديوان : ” ضريح الشوق ” الفائز بالمركز الأول في النشر الإقليمي التابع لهيئة قصور الثقافة عام ٢٠١٦.
(٣) ديوان ” معراج وجع ” الصادر عام 2019 عن الهيئة العامة للكتاب.
(٤) ديوان ” عيون النور ” الصادر عام 2019 عن الهيئة العامة لقصور الثقافة.
(٥) ديوان: ” لحن التجلي في الوجع ” الصادر عن دار ميتابوك للطباعة والنشر عام 2021
(٦) ديوان “محتاج لنور آخر نبي ” الحائز على موافقة لجنة النشر باتحاد كتاب مصر ، والصادر عن دار ميتابوك للطباعة والنشر عام 2022.
نُشرت قصائده بالعديد من الجرائد والمجلات الرسمية، وتم كتابة العديد من الدراسات النقدية في شعره .
مما قرأ من شعره:

أنا جسمي شقّـق من فراقك إنما

قلبي بيروي المحرومين

حبة بواقي مـ اللُـقا

على ريحة خضرا من عيون الاشتياق

قـُـــربك / فـــــــراق

بيعـذّب أكتر مـ اللي راح

كل الجــــــراح

ساجدة بتبكي فـ مهجتي

وانا ليه بواقي جتتي

قادرة تشمّـك في الغياب

الشــــوق / عــــــــذاب

مش قادر أبكي أو أنوح

وانتي وريدك كله بــوح

كالنيل بيسري في الضلوع

ثم تلاه سامي أبو بدر شاعر فصحى، وقاص، وكاتب في التراث.
_ ولد في قرية القُومِسْيُون شَرق، مُطوبِس، محافظة كفرالشيخ، مصر، في 3 يناير 1975م.
_ حاصل على ليسانس الآداب والتربية، جامعة الأزهر، القاهرة، 1998م
_ مُعلِّم لِلُّغة العربية وآدابها في مصر والسعودية، منذ عام 2000م، وحتى الآن.
_ عضو نقابة المعلمين المصرية.
_ عضو مؤسس بنادي أدب مطوبس، كفر الشيخ، مصر.
_ عضو الاتحاد الدولي للغة العربية.
_ عضو سابق بالجمعية المصرية لرعاية المواهب بالقاهرة.
• صدر له:
_ ساعة من ليل، (طبعة أولى)، ديوان شعر، عن دار العِماد للنشر والتوزيع إِثرَ فوزه في مسابقة مركز عماد قطري للإبداع والتنمية الثقافية، القاهرة 2015م.
_ طَيفُ أَميرة، ديوان شعر، عن مؤسسة يسطرون للنشر والتوزيع، القاهرة 2018م
_ حديقة الزهور، مجموعة قصصية للأطفال، دار واو للنشر والتوزيع، القاهرة 2021م
_ بَوحُ الجداول، ديوان شعر، عن دائرة الثقافة بالشارقة (كتاب الرافد الإلكتروني)، الإمارات 2021م
_ مواسمُ الغِياب، ديوان شعر، عن دار أوراس المصرية الجزائرية للنشر والتوزيع، 2022م
_ حَديقةُ العصَافير، مجموعة قصصية للأطفال،عن دائرة الثقافة بالشارقة، الإمارات، 2022م
_ نُشرت قصائدُه وقصصه ومقالاته في أكثر من عشرين دولة عربية وأجنبية
من شعره:

أَعْيَا الهَوَى قَلبِي وأَنْهَكَ خَاطِري

سِرٌّ أُرَاوِدُهُ لِأَبْلُغَ مَرفَأَهْ

عَلِّي أُحِيطُ بهِ فَأَنزَعَ حِيرَتِي

عَنِّي ويَمنَحَ إِنْ سَأَلْتُهُ مَلْجَأَهْ

حتَّى إِذَا ما آلَمَتْهُ شِكايَتِي

أَرْخَى المودَّةَ لِلشَّكِيِّ وبَوَّأَهْ

لَكنَّهُ ما زالَ يُربِكُ حِيلَتِي

وتَحَارُ عَينِي البِكْرُ في أَنْ تَقرأَهْ

وأَنُوءُ بالتَّأويلِ دُونَ سُؤالِهِ

أَنْ كيفَ لَاذَ بمَهجَعِي واسْتَمْرَأَهْ؟

وإِذَا القَوافِي ناوَرَتْ أَسْتارَهُ

تَبقَى لِفَهْمِ السِّرِّ غَيرَ مُهَيَّأَةْ

إِلَّاهُ لَيلُ السَّاهرينَ فَعِندَهُ

عِلمٌ بهِ لا تَسأَلُوا: مَنْ أَنْبأَهْ؟

هُو قارئُ الأَجفَانِ حِينَ تَوَارَبَتْ

عن كُلِّ آهٍ في الفُؤادِ مُخَبَّأَةْ

واختتمت الأمسية بالشاعر سالم الشبانة حاصل على ليسانس الآداب_ يقيم في العريش، أصدر دواوين:
( رتق ندوب عميقة عن دار المحروسة بالقاهرة ٢٠٠٥_
للموت سمعة سيئة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ٢٠١٥_
ثقوب سوداء عن الهيئة العامة للكتاب ٢٠١٨ _ بدوي يشبه توم هانكس في cast away عن سلسلة الشعر العربي بالهيئة العامة للكتاب ٢٠٢٠_
أصابع العازف الأعمى عن دار ميتابوك ٢٠٢٢ ).
ومما قرأ من شعره:

قناصُ البنايةِ يسلّي نفسَهُ بطلقاتِ

كلاشنكوفٍ غاضبٍ

ليبعدَ شبحَ الصمتِ الثقيلِ،

ويستعجلَ شروق النهارِ.

يجفلُ الحمامُ البريُّ

من الشرفةِ المهجورةِ أسفلَ منكَ

فتموتُ رغبتُكَ كحلزونٍ علي الإسفلتِ.

صرخةُ طفلتِكَ المكتومةُ

تلعنُ حربًا تنطُّ ككنغرٍ.

تفكّرُ في مدنٍ أخرى،

ليس بها جنديٌّ متوجسٌ

يسلي نفسه بإطلاقِ رصاصٍ حيٍّ.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img