ثلاثة شعراء ينثرون عبير قصائدهم من على منصة بيت الشعر بالأقصر

ثلاثة شعراء من محافظات مصر ينثرون عبير قصائدهم من على منصة بيت الشعر بالأقصر
أقام بيت الشعر بالأقصر اليوم السبت الموافق ١١ يونيو ٢٠٢٢م أمسية شعرية استضاف فيها الشعراء: أحمد حنفي، أحمد سامي خاطر، السعيد عبدالكريم، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر.
بدأت الأمسية بالشاعر أحمد حنفي شاعر مصري حاصل على ليسانس الآداب قسم اللغة العربية وآدابها واللغات الشرقية وآدابها عام 2002، كلية الآداب جامعة الإسكندرية.
من الإصدارات:
1) الرياح أهدرت حقها في المجيء، سلسلة إبداعات (234)، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة 2006 (نفد)- ديوان شعري
2) للمساءِ طريقةٌ أخرى، دار الواقع العربي، الإسكندرية 2013- ديوان شعري
3) تحولات الذات: أنماط الذات في قصيدة العامية السكندرية المعاصرة، الهيئة العامة لقصور الثقافة، فرع ثقافة الإسكندرية 2016- دراسات نقدية
4) تشكيلات بقايا الحلم، سلسلة كتابات جديدة، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 2018- مجموعة قصصية
5) رجل بدائي، سلسلة الفائزون، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة 2018، مجموعة قصصية
6) حقيبة فارغة للحزانى، الدار الجامعية، الإسكندرية، 2021- مجموعة قصصية
حاصل على العديد من الجوائز منها:
• جائزة وزارة الشباب والرياضة في الشعر1999
• جائزة فرع ثقافة الإسكندرية في الشعر 2000
• جائزة النشر الإقليمي لفرع ثقافة الإسكندرية عن كتاب (تحولات الذات) في النقد 2016
• جائزة ديوان العرب في القصة القصيرة- دورة الأديب الراحل د. إبراهيم سعد الدين 2019
• المركز الأول في مسابقة دار أم الدنيا لشعر الفصحى عن ديوان (مساء تدلى على قدمي)، 2022
من شعره:

كأنَّ المسافاتِ شوقٌ إليكِ

وأنَّ المدائنَ ما بينَنا..

أرقٌ..

ومواعيدُ تبدو مؤجَّلةً..

وانهزامٌ لأوديةِ الوقتِ

والعمرُ يا حُلوتي لا يُهادنُ تلكَ المدائنِ.،

لا يهتدي أن يُراوغَ أشرعةً للرَّحيلِ.،

إذا هاجَمَتها الرِّياحُ إلى فجوةٍ في المَصَبْ

وأنا رجلٌ أنهكَتهُ المساءاتُ.،

واستهلَكَتهُ المقاهي.،

وسجَّلَ تاريخَهُ في الهوامشِ حينَ أحَبْ

صرتُ مثلَ الوحيدينَ.،

ينهزمونَ على فرسِ الحُلمِ حينَ وَثَبْ

ثُمَّ أصبحتُ في لحظةٍ.،

خاشعًا بين عينيكِ لا أقتربْ

صرتُ يا حُلوتي.،

حجرًا مَسَّهُ مِن جفونِكِ سِحرٌ..

ولانَ على عتباتِكِ يَرقى الحُجُبْ

ثُمَّ يَرقى الحُجُبْ

ثُمَّ يهمسُ في شفتيكِ بطلسمِهِ المُقتَضَبْ

ثُمَّ بينَ ذراعيكِ لا يحتَجِبْ

ثُمَّ يَلقى العجَبْ

ثُمَّ يَلقى العجَبْ

ثم تلاه الشاعر أحمد سامي خاطر، شاعر، وكاتب وناقد أدبي ومسرحي، حاصل على العديد من الجوائز في الشعر والرواية والمسرح، ولد في27 يناير1971م بمدينة منيا القمح محافظة الشرقية، شارك في العديد من المؤتمرات والمحافل الأدبية، والورش الإبداعية داخل مصر وخارجها، حاز العديد من الجوائز والتقديرات، في مختلف مجالات الفنون والإبداع والنقد الأدبي والمسرحي في مصر وبعض الأقطار العربية. نشرت أعماله الإبداعية ومقالاته النقدية في الصحف والدوريات الأدبية والنقدية المتخصصة، له العديد من المؤلفات في مجالات (الشعر والرواية والمسرح والنقد الأدبي والمسرحي)، عرضت بعض مسرحياته علي (مسرح العرائس– ساقية الصاوي– مسرح الدولة– المسرح العائم– مسرح دبا الفجيرة بالإمارات– المركز الثقافي الفرنسي بالقاهرة – مسارح الثقافة الجماهيرية– المسرح الجامعي) .. يعمل حالياً مديراً عاماً لفرع ثقافة الشرقية .
صدر له:
– شعـر : –
* ( رحيل ) دار الوفاء للطباعة 1987 م .
* ( نقوش المعبد الأخير ) دار الوفاء للطباعة 1992 م .
* ( سفر من الوجه القديم ) دار الوفاء للطباعة 1995 م .
* ( أيها القط العجوز الذي بجواري ) هيئة قصور الثقافة 1999 م .
* ( السطوح الملساء ) هيئة قصور الثقافة 2002 م .
* ( كل الجهات أنا يا إلهي ) هيئة قصور الثقافة 2007 م .
– رواية : –
* ( براء الخاطري ) دائرة الثقافة والإعلام – الشارقة– الإمارات 2000 م .�* ( جس المالح ) سلسلة خيول أدبية 2006 م .
– مسرح : –
* ( بستان الشيخ الضرير ) مسرحية شعرية – دائرة الثقافة والإعلام – الإمارات 2005م . �* ( المرآة .. أحلام معطلة ) مونودراما – منشورات مهرجان مسرح الـ(17)2008م .�* ( رحلة في جلد ثور ) تراجيديا مسرحية – هيئة قصور الثقافة 2012 م
* ( السقوط في جلد ثور و فعل ناقص ) مسرحيتان ..
من شعره:

حال ما بيننا الموت

هذا فراق التراتيلِ

يا وطن المرهقين ، وهذا أنا ،

تتداوله الريح ما بين

طرفة هُدب

وخفقةِ قلبٍ

فأجثو خلال المراسيِّ منكفئاً

لمدىً شائكٍ ،

وفضاءٍ يجرجرني

من دمي

.. ..

هل صهيلٌ تسلَّل ممتشقاً أحرفى ،

أم تشدُّ القصيدةُ

بعضَ أعنَّتِها كي ترتِّلَ ما

يتيسر من

عسرنا

ثم اختتمت الأمسية بالشاعر السعيد عبد الكريم هو شاعر مصري مولود في محافظة الداقهلية، وقد تخرج في في كلية دار العلوم جامعة القاهرة، وحصل على عضوية اتحاد الكتاب المصري، وقد نشرت قصائده بكافة وسائل الإعلام المصرية والعربية.
كتبت حول أشعاره أبحاث لنيل درجة الأستاذية، كبحث (المفارقة اللفظية) الذي نشر بالعدد 74 من مجلة دار العلوم المحكمة، وتحول إلى كتاب يدرس بالجامعة، كما كتب عن شعره كثير من النقاد أبحاثاً.
ومن اعماله ديوان (تجليات اختلاط الماء)، وديوان (من سرق الحقيبة)، وديوان (لا تمر للعاصفة)، وديوان (ركعتان مما علي)، وله تحت الطبع بضعة دواوين.
من شعره:

صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ وَالأُمَنَاءُ

وَتَعَاظَمَتْ نَسَبًا بِكَ الأسْمَاءُ

أنَا إنْ مَدَحْتُكَ لا تَفِيكَ مَدَائِحٌ

ولَإِنْ فَدَيْتُكَ لا تَفِي آبَاءُ

يا صَفْوَةَ الرَّحْمَنِ مُذْ نُطِفَتْ بِهِ

وَتَضَوَّعَتْ بَيْنَ الوَرَى وَسْمَاءُ

كُلُّ الخَلاَئِقِ إنْ تَسَامَتْ فِطْرَةً

سَتَرَاكَ نُورًا وَالطَّرِيقُ يُضَاءُ

أوَلَسْتَ مَنْ هَزَّ السَّمَاءَ عُرُوجُهُ ؟!

وَطْءُ الجَلَالِ عَلَى السَّمَاءِ مَضَاءُ

مَيْلُ القُلُوبِ إلَى رِحَابِكَ فِطْرَةٌ

فُطِرَتْ عَلَيْهَا وَالقُلُوبُ هَوَاءُ

كما استمع جمهور بيت الشعر إلى فقرة فنية من العزف على آلة الناي قدمها الفنان طه النبوي، ذلك ويستعد بيت الشعر بالأقصر يوم الأحد القادم لتنفيذ دورة تعليم أساسيات الكتابة الإبداعية للصغار والكبار.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img