شعراء في ذاكرة القيروان

نظّم بيت الشعر بالقيروان مساء السبت ٢٣ يناير لقاءَ ادبيّا ضمن سلسلة ” شعراء في ذاكرة القيروان ” كان البيت شرع فيها وأحيى ذكرى خمسة من شعراء القيروان المشاهير الذين عاشوا بالقرن العشرين وفي هذا اللقاء قدّم الشاعر الأستاذ المبرّز عبد الرحمان الكبلوطي دراسة ضافية حول الشاعر المرحوم ” الطيّب الشريف

الذي توفّي شابّا (1935-1966) وكان ذا حضور شعريّ عربي بارز نشر اشعاره بمجلّة الاداب اللبنانية وبصحف مصرية وسعودية وجزائرية وكان درس بمصر وتوفّي بالجزائر حيث كان اشتغل بالتدريس .. وله ديوان مطبوع بعنوان ” انعتاق ” نشرته بعد وفاته الدار التونسية للنشر ..كما نشر عدّة دراسات علمية في مجال التربية والتعليم وله أعمال في الترجمة ..وعرض المحاضر مقتطفات من أشعار الطيب الشريف منها:

قصيدة :دخيل حيث يقول:

كنتُ الضّرير

في ظلمتي أسعى على عمهٍ

ولا أدري سوى أنّي أسير ..

وكالأسير

أتلمّس المسعى الأخير

وعبرتِ أنتِ بوحشتي

شيئا من الأنس النّضير

وعلى خطاك يزغردُ الفرح الوفير

أملي الأخير

أيقظتِهِ من هجعةٍ طالت

مع الصبر الكثير ..صبري المرير

فحسبتُ أنك موئلي

مرسىً لتيهي الموغلِ

وفي الفقرة الشعرية للأمسية قرات الشاعرة الشابة بسمة  الدرعي من نادي الشعر وتعليم العروض احدى محاولاتها في اطار تشجيع أعضاء النادي :

منها :

حين اقتفيتُ الصبح وانفلق المدى

فيضا من الحلم الجميل تمرّدا

فتهاطلت من كلّ فيض أحرفي

معزوفةً للعشق ساعةَ غرّدا

ورسمتُ طيفا عند كلّ قصيدة

حبلى يعتّقها الجمال تودّدا

ورشفتُ من شفة الزهور رحيقها

وتمايل الغصن العليل وعربدا

من كلّ كأس قد سكبتُ مواجعي

لمّا سقيتُ الروح فارقني الردى

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img