شعراء من الدول غير العربية ينشدون أشعارهم في بيت الشعر بالأقصر

شعراء من الدول الإسلامية غير العربية
ينشدون أشعارهم احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية في بيت الشعر بالأقصر
أقام بيت الشعر بالأقصر أمسية شعرية بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، بالتعاون مع كلية اللغة العربية جامعة الأزهر بالقاهرة استضاف فيها شعراء من الدول الإسلامية في إفريقيا و آسيا الشعراء :
برهان الدين عباس من الهند، حذيفة مفضل طيبي من باكستان، عيسى محمد الجامع من باكستان،
مصطفى الشيخ علي من الهند، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر وذلك في تمام السابعة مساء اليوم السبت ١٧ ديسمبر ٢٠٢٢.
بدأت الأمسية بالشاعر عيسى محمد الجامع البراوي من دولة نيجيريا ولد ببلد أوبومشو مدينة تابعة لولاية أويو إحدى ولايات الوطن النيجيري عام 1980 من أبوين مسلمين ومن أسرة عريقة في الإسلام، التحق بجامعة الأزهر الشريف بالقاهرة عام ٢٠١٣ م وتخرج حاصلا على الليسانس بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف والأول على دفعته وحصل على تكريم فضيلة الإمام الأكبر بالحج.
وهو الآن طالب بكلية الدراسات العليا قسم البلاغة والنقد قطاع اللغة العربية في الأزهر الشريف بالقاهرة.
وقد قرأ من شعره قصيدة بعنوان: هجرة إلى الأزهر الشريف
جاء فيها :

تركت إلى الثرى مني الثريا ** بأني كنت نجما أزهريا

ولابست الحياة فكنت فيها** كواكب تنشر الحق الجليا

وطلت العالمين ولست إلا ** أنامل تنشئ المجد العليا

عيوني لا عيون الشمس إلا ** استقت منها شعاعا تابعيا

سرى الوسطي في جنبي روحا كماء سار في الوادي نقيا

ثم تلاه برهان الدين شبير عباسي، عمره ٢٧ طالب وافد درس اللغة العربية بجامعته في الهند، وساقه شوقه الشديد إلى اللغة العربية وعلومها، وحبُّه العميق لمصر، وإلى الالتحاق بجامعة الأزهر الشريف، فنال بفضل المولى سبحانه على المركز الأول في امتحان الثانوية العامة، حتى التحق بكلية اللغة العربية سنة ٢٠٢١م، وهو يدرس حاليا بالفرقة الثانية في الشعبة العامة.
وقد أنشد قصيدتين، الأولى في التوعية بأمر البيىة والمناخ، كتبها بمناسبة عقد قمة المناخ ٢٠٢٣م في شرم الشيخ بمصر العربية، عنوانها – زيتونةُ الشكر
وثانيها قصيدة في تقدير اللحظات، سيما لحظة “الآن”، وقيمة الوقت الحاضر- سماها الآن أنت!
ثم تلاههم الشاعر حذيفة مفضل طيبي من مواليد ٢٧ / ١ / ١٩٩٦م، يدرس في كلية اللغة العربية بالقاهرة في الفرقة الثانية الشعبة العامة يكتب شعر الفصحى ولديه موهبة في الخط العربي والإنشاد.
وقد قرأ من شعره قصيدة بعنوان “حتى متى يا إلهي” وقصيدة أخرى عن اللغة العربية.
واختتمت الأمسية بالشاعر مصطفى خيري مولود في ١٦ أبريل، ١٩٩٦ من الهند، حفظ القرآن، والتحق بالأزهر الشريف عام ٢٠٢٠، أكمل الثانوية الأزهرية وكان من الأوائل، ثم التحق بكلية اللغة العربية الشعبة العامة، وهو يدرس الآن في الفرقة الثانية
له عدة قصائد في اللغة العربية، حصل على عدة جوائز في الشعر العربي في بلدته بالهند، كما حصل على المركز في مسابقة المواهب والقدرات للشعر في العام الماضي في مصر.
ومن شعره قرأ قصيدة عن جلالة اللغة العربية، وعن جمالية اللهجة العامية المصرية، وقصيدة أخيرة عن نهر النيل.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img