فاعلية الوسيط الرقمي في الأدب التفاعلي

فاعلية الوسيط الرقمي في الأدب التفاعلي

ندوة تبحث في ظواهر و آليات و مآلات الأدب التفاعلي في بيت الشعر بالأقصر

استضاف بيت الشعر بالأقصر اليوم السبت الموافق ١٩ يونيو ٢٠٢١، الأستاذ الدكتور محمد هندي في محاضرة بعنوان” فاعلية الوسيط الرقمي في الأدب التفاعلي” وقام بتقديم الأمسية الشاعر عبيد عباس، حيث بدأ بالتعريف بالدكتور محمد هندي ضيف اللقاء فهو
الدكتور الباحث محمد هندي مدرس الأدب العربي الحديث في قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة سوهاج، مصر.
– دكتوراه في الآداب لغة عربية 2015م، تخصص “الأدب العربي الحديث”، بتقدير مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بطبع الرسالة ونشرها بين الجامعات، موضوع الرسالة: الواقعية الافتراضية في الرواية العربية”.
– ماجستير في الآداب لغة عربية، تخصص “الأدب العربي الحديث”، بتقدير ممتاز، 2012م.
ومن كتبه المنشورة:
1ـ “الإنترنت وشعرية التناص في الرواية العربية”، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 2018م.
2ـ “النزعة المأساوية وتفاعلية التركيب السردي، مقاربة نقديّة في الرواية العربية المعاصرة”، دار نشر كتارا بالدوحة، ط1، 2019م.
3ـ “المجتمعات الافتراضيّة وتحولات الأنا الأنثويّة في الرواية النسائيّة العربيّة المعاصرة”، مدارات للنشر، السودان، ط1، 2019م.
4ـ الورقي والرقمي”الواقعية الافتراضية في الرواية العربية”، دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 2020م.
بدأت المحاضرة بالتعريف بالأدب الرقمي وهو الأدب الذي ينشأ في بيئة رقمية ويوظف الوسائط الصوتية والحركية ولا يمكن تلقيه إلا عبر وسيط إلكتروني.
تعود الجذور الأولى في هذا الأدب في العالم العربي إلى الكاتب الأردني محمد سناجلة الذي أصدر حتى الآن أربعة أعمال أدبية رقمية، هي رواية ظلال الواحد 2001، ورواية شات 2005، وقصة تفاعلية قصيرة بعنوان صقيع 2007. أما آخر أعماله فكان ظلال العاشق الذي صدر عام 2016 على موقع خاص بالعمل نفسه.
ومن مجالات الأدب الرقمي: الشعر الحركي الذي يعرض على هيئة رسومية، المنتديات الفنية على الانترنت التي يساهم فيها الأعضاء والزوار ويُطلب منهم المشاركة بالأعمال الأدبية، الروايات التي تأخذ شكل رسائل في البريد الالكتروني، أو الرسائل النصية على الهواتف، القصائد والقصص التي تُنشأ من قبل أجهزة الكمبيوتر، إما بشكل تبادلي أو استناداً إلى معايير معينة في بداية، مشاريع الكتابة التعاونية التي تسمح للآخرين بالمساهمة بنص الكتابة، العروض الأدبية على الانترنيت والتي طورت طرق جديدة للكتابة،رواية من خلال الفيديو، والتي تجمع الصوت والصورة والنص.
وعقب انتهاء المحاضرة دار الحوار ثريًّا حول القواعد والمعايير الحاكمة لهذا الفن، وهل هذا الأدب الرقمي يقوم بتقويض قدرة اللغة على الوصف والتخييل وغير ذلك من الأسئلة والمداخلات التي أضافات أبعادًا أخرى للقاء.

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img