قصيدة اعترافات على لسان حجر للشاعر كرم عز الدين

”أنا لا أحبُّك ِ؟!”

قلتُها للريحِ لمَّا أثقلتْني بالكلامِ

وقلبيَ العاري يعيشُ على نسائمِها

فيبتسمُ انتظارًا ..

ثم يبتسمُ انتصارا حينَ تأتي ..

يفردُ الكفين للدنيا ويحتضنُ الهوا..

مَنْ يا تُرى يا ريحُ أسقط َعبرتينِ

وكنتِ أنتِ دواءَه ُ؟!

أنا لا أحبك ؟!

قلتُها للشمسِ لما أحرقَتْني

قلتُ:  هذا الجلدُ يبلى يا حبيبةُ ..

لا تخافي واحرقي ..

أنا فوقَ صدري سوفَ أحملُ راحتيك ِ

فتبعثينَ إلى فؤادي كلَّ همَّك ِ

لنْ أملَّ  إذا تجرأتِ الهمومُ ومزقتْني

حولتْني للرمادِ ..

أكونُ أرضًا خصبةً أخرى تتوقُ إلى شروقِك ..

لا أحبك؟!

قلتُها للكأسِ لمَّا أسكرتْني

أنتشي يا كأسُ أفرح ُأحملُ الدنيا على كتفي وأهذي

حينَ تقتربينَ تقتربينَ مني

لا تغيبي عنْ يداي َ

وجادلي فميَ المسجى تحتَ عرشِك ِ

جادليه بقبلةٍ حمقاء َ

تحملُ هذه الدنيا إلى فمِهِ المسجى

لا تقولي : سوفَ تكرهُ مرّيَ المبعوث مني ..

سوفَ أهتفُ تحتَ عرشكِ :

داوِني بالخمرِ والمرِّ الجميل ِ

وإن فرغتِ فإنَّ قلبيَ كرمةٌ ..

أنا لا أحبك؟!

قلتُها للنايْ ..

زدْني كثيرًا من صباكَ ومن صبايْ..

وستعزفُ اللحنَ الحزين َ

وسوفَ أرقصُ!

سوفَ أرقصُ يا حبيبي !!

والموازيرُ الحزينةُ سوفَ ترقصُ

والمفاتيحُ الكئيبةُ سوفَ ترقصُ

نرتمي طوعًا إليكَ

وربما لو زدْتنا سنطيرُ مثلَ سحابةٍ مرَّتْ

نداوي حشرجاتِ الصوتِ منكَ ..

ولا أحبك؟!

قلتُها للوردةِ الحمراءِ فوقَ خدودِها ..

مالَتْ على زهرِ البنفسج:

إنهُ كذابُ .. أعشقُ مثلَهُ وأقولُها

هي تعرفُ الكذبَ الجميلْ ! ..

أحبُّها ؟!..

أعشقُها؟!..

أهيمُ بها؟!..

أتيمُ بها؟!..

تبًا للغةْ! *

هل سوفُ أدمجُ ما تخللَ مهجتي بحروفِها؟!

هل سوفَ تنصفُني ”أحبك” ؟!

لا ”أحبك ”..

*كسر

شارك المقالة عبر

تعليقات القراء

أضف تعليق

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابع صفحتنا على فيسبوك

لأحدث أخبار فعاليات وندوات بيت الشعر بالأقصر

أحدث أنشطة البيت

أحدث المقالات

شعراء البيت

إنضم الى القائمة البريدية

إشترك في القائمة البريدية لبيت الشعر بالأقصر لتصلك أحدث الأخبار و المقالات عبر البريد الإلكتروني

الكلمات الدلالية الأكثر بحثا

spot_img